تأميـــن

«ويليس رى»: شركات التأمين والإعادة تبحث الاستثمار فى التكنولوجيا لتعويض خسائرها

ضخ أموال كبيرة هام لكنه يثير حفيظة المستثمرين تجاه الربحية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف أندرو جونستون الرئيس التنفيذى لشركة ويليس رى ذراع إعادة التأمين لويليس تاورز واتسون أن شركات التأمين والإعادة تبحثان عن فرص الاستثمار في مجال التكنولوجيا التي تمثل مخاطر أقل بعد تفشى فيروس كورونا، خاصة أن لديهم سجل حافل يدعم نجاحاتهم المتوقعة فى هذا الشأن.  

وقال جونستون إن ويليس رى Willis Re  تشرح كيف يمكن أن يقل تداول النقد والشيكات البنكية فى ظل التوسعات التمويلية الكبيرة التى تتم عبر الجهات المالية المصرفية والغير مصرفية كشركات التأمين والإعادة.

الاستعداد لإطلاق تغطيات على نطاق أوسع للحماية

وأشار الى أن شركات التأمين والإعادة تبحثان كيفية إطلاق منتجات ذات تغطيات على على نطاق أوسع فى مجال التكنولوجيا، بالإضافة الى ضخ تمويلات كبيرة فى الاستثمار فيها لأهمية التحول الرقمى بالنسبة للعالم كله حاليا.

اقرأ أيضا  «طوكيو مارين جنرال تكافل» تطلق نظامها الإلكترونى الجديد «أتون»

وأضاف أنه من الصعب تحديد تأثير الركود العالمي الذي يحركه COVID-19 على الاستثمار في مجال التكنولوجيا ، لكن العامين المقبلين قد يكونان بمثابة رحلة صعبة للشركات الناشئة التي تعتمد على التمويل لبناء مقترحات أعمالهم في ذلك الوقت.

وتابع أنه من الصعب تحديد ما إذا كان ذلك سيؤثر بشكل مباشر على الابتكار أم لا ، لأن هذا ليس المعتاد تجنيب جزء كبير من رأس المال لضخه فى الديجيتال  Insurtech ، ولكن الفجوة المتزايدة بين الاستثمار في المرحلة المبكرة ومرحلة المشروع يمكن أن تحبط الكثير من تطوير التكنولوجيا الداخلية في الشركات.

شركات التأمين الناشئة حققت نجاحات هائلة

واعترف بأن هناك عائقا وهو التفكير في دوافع ودور المستثمرين مع مشاركة معظمهم في تحقيق عائد على استثماراتهم من حيث رأس المال فى نفس الوقت الذى ترغب فيه الشركات ضخ أموال كبير بهدف الاستثمار فى التكنولجيا لقلة مخاطرها بالنسبة للأخطار الأخرى التى تروضها شركات التأمين والإعادة، لذا فإذا كان الركود العالمي سيؤثر على هذا الاحتمال ، فمن المرجح أن يكون هناك قدر أقل من التفاؤل والرغبة في الاستثمار.

اقرأ أيضا  مجموعة الخليج للتأمين تستحوذ على «أكسا» مقابل 269 مليون دولار

ولفت إلى أن النجاح الهائل لشركتي Lemonade و Hippo المبتدئتين يشير إلى أن جزءًا من عالم Insurtech  يسير في اتجاه جديد ، وإن كان أكثر تقليدية.

نظرًا لأن شركات التأمين مثل Lemonade و Hippo أصبحت أسماء مألوفة ، يمكن القول بأن استراتيجية الاكتتاب العام هي إحدى الطرق للترويج لتلك الرؤية ، مع جذب نوع مختلف من رأس المال.

اقرأ أيضا  ارتفاع الموازنة التقديرية للاتحاد المصرى للتأمين إلى 15 مليون جنيه العام المالى الماضى

ومع ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن هذه الأنواع من الشركات تكاد تكون شاذة عند مقارنتها بالغالبية العظمى من شركات التأمين ، لذلك من الحكمة توضيح أن هذا المسار ليس بالضرورة هو المسار الصحيح لمعظم الأشخاص.

وقال جونستون ، إن التحدي الرئيسي سيكون إصلاح المشكلات الأساسية التي تواجهها أي شركة تطرح للاكتتاب العام أثناء تشغيل نموذج غير مربح وكيفية الاستمرار في جذب رأس المال إذا لم تتمكن من إعادة استثماراتهم إلى المستثمرين.

وخلص جونستون إلى أن “الضغط مستمر لتحسين نسب الخسارة وزيادة هوامش الربح بشكل مستمر فى شركات التأمين والإعادة “لتعويض المطالبات الضخمة التى تم سدادها لعملاء كورونا والكوارث الطبيعية الفترة الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »