بورصة وشركات

وول ستريت تصعد الجمعة رغم بيانات اقتصادية مخيبة للآمال

انخفضت معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة في أوائل نوفمبر لأدنى مستوى في عقد

شارك الخبر مع أصدقائك

أغلقت وول ستريت الجمعة على ارتفاع مدفوعة بصعود أسهم قيادية في السوق وبرغم صدور بيانات اقتصادية  مخيبة للآمال .

بيانات اقتصادية مخيبة للآمال

أظهر مسح لجامعة ميشيجان أن معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة في أوائل نوفمبر انخفضت لأدنى مستوى في عقد إذ تضررت المستويات المعيشية للأسر بسبب تفاقم التضخم مع وجود قليلين ممن يعتقدون أن ما يفعله صانعو السياسيات يكفي لتخفيف حدة المسألة.

اقرأ أيضا  «إعمار مصر للتنمية» تفتتح خمسة فروع جديدة في مراسي العلمين

لكن تجاهلت المؤشرات الأميركية هذه البيانات وسجلت ارتفاعات جماعية خلال تعاملات الجمعة.

وصعد مؤشر داو جونز بنحو 0.5% ليغلق عند 36098 نقطة.

وصعد مؤشر ناسداك بنحو 1% ليغلق عند 15860 نقطة.

 وصعد مؤشر S&P500  بنحو 0.72% ليغلق عند 4682 نقطة.

كما شهد سهم جونسون& جونسون ارتفاعا بعد أن أعلنت الشركة الانقسام لشركتين وفصلت قطاع الرعاية الصحية عن تصنيع الأدوية والمعدات الطبية.

اقرأ أيضا  المؤشرات الأمريكية تختم متراجعة الأربعاء وسط ارتفاع عوائد سندات الخزانة

لكن سهم تسلا تراجع بسبب أنباء بيع الرئيس التنفيذي إيلون ماسك لأسهم إضافية بقيمة 700 مليون دولار في الفصل الجديد من ملحمة بدأت باستفتاء طرحه ماسك على تويتر عما إذا كان يجب أن يبيع أسهما يملكها في الشركة التي أسسها. 

أنهت المؤشرات الأميركية تداولات الأسبوع على تراجعات، لتسجل أول خسائر أسبوعية بعد خمسة أسابيع متوالية من الصعود.

اقرأ أيضا  تباين بورصات الخليج الأربعاء وصعود مؤشر أبوظبي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »