تأميـــن

«ووتر هاوس»: نقص المهارات يؤثر سلبًا على نمو شركات التأمين (إنفوجراف)

استقصاء أجرته مؤسسة برايس ووتر هاوس عن تأثير نقص المهارات البشرية بشركات التأمين على نمو تلك الشركات وقدرتها على الابتكار والتطوير.

شارك الخبر مع أصدقائك

أظهر تقرير مؤسسة برايس ووتر هاوس PWC تأثير نقص المهارات على نمو شركات التأمين على مستوى العالم.

فعلى الرغم من التحديات التى لا تزال تواجه صناعة التأمين العالمية، فإن شركات التأمين تحاول الخروج من ثوبها القديم، وإدارات تلك الشركات لا تركز فقط على تطوير تكنولوجيا المعلومات فى شركاتهم فقط، بل وكذلك تركز على صناعة القرار وممارسات الأعمال، وتتنافس شركات التأمين العالمية حاليًا على التحول نحو اللامركزية فى اتخاذ القرارات، وتحويل صناعة واتخاذ القرار من مراكز ومقرات الشركات إلى الفروع التى تتواصل مباشرة مع العملاء.

ولكن ذلك التحول فى ثقافة الإدارة يستغرق وقتًا لاكتماله بصورة تامة، وبغض النظر عن سيطرة ملف التطور التكنولوجى على أجندة التحول فى شركات التأمين، إلا أن النجاح فى ذلك يعتمد فى نهاية المطاف على العنصر البشرى.

تكنولوجيا المعلومات تسهم فى تطوير نموذج العمل بشركات التأمين

ويعتمد اختيار شركات التأمين لنظم تكنولوجيا المعلومات IT على ممدى مساهمتها فى تطوير نموذج الأعمال Business Models، وتطلب شركات التأمين أن تتوافر فى تلك النظم التكنولوجيا إمكانات كبيرة فى تحليل البيانات، ورغم أن المعاملات بالشركات أصبحت مميكنة فإن هناك بعض القدرات البشرية لا يمكن برمجتها على الآلات مثل الإبداع والقيادة والتعاطف، وهو ما يصنع الفارق بين شركة تأمين وأخرى فى توافر تلك الموارد البشرية المدربة.

نقص المهارات يؤثر سلبًا على تكلفة توظيف المواهب

ووفقًا لتقرير مؤسسة “برايس ووتر هاوس” PWC عن اتجاهات أسواق التأمين لعام 2019، فإن 80% من الرؤساء التنفيذيين لحوالى 140 شركة تأمين مشاركة فى الاستبيان، أبدوا قلقهم حول تأثير نقص البيانات على معدلات نمو شركات التأمين، وتؤثر تلك الفجوات فى نقص المهارات على تكلفة توظيف مواهب وذوى القدرات الخاصة فى الابتكار والحفاظ على معايير الجودة وسهولة التواصل مع العملاء.

وأظهر التقرير أن شركات التأمين قد بنت نجاحاتها على قواعد البيانات والتحول الرقمى والتغيرات المرتبطة باهتمامات العملاء، وهو ما يظهر أهمية توافر البيانات واستخداماتها فى تحقيق خطط الشركات، وأكد أكثر من 90% من الرؤساء التنفيذيين لشركات التأمين أهمية البيانات فى فهم وتلبية احتياجات العملاء وتغير أذواقهم، وارتباط ذلك باتخاذ قرارات فيما يتعلق إدارة الأخطار المؤسسية بشركات التأمين.

شكوى من شركات التأمين بسبب صعوبة مشاركة البيانات فيما بينها

وأبدى 10% من الرؤساء التنفيذيين لشركات التأمين موافقتهم على أن احتياجات واهتمامات العملاء أمر بالغ الأهمية ويعتقدون أن البيانات المتاحة لديهم متكاملة، فيما يعتقد 39% منهم أن البيانات الخاصة بالمخاطر التى تتعرض لها مؤسساتهم وأعمالهم كافية، ويشكوا الرؤساء التنفيذيون من الفشل والصعوبات التى تواجه مشاركة البيانات بين المؤسسات المختلفة وعمل قواعد بيانات مشتركة، فيما بينها، وهو ما يعكس سرية المعلومات عن الاكتتاب والتسويق والتعويضات فى تلك الشركات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »