تأميـــن

«ووتر هاوس» تتوقع زيادة التعويضات للرعاية طويلة الأجل والتأمين على الحياة

تتوقع أيضا التغطية ضد مخاطر إلغاء الأحداث وانقطاع الأعمال وسياسات سلسلة التوريد

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتبر سلاسل التوريد المادية أقل أهمية لشركات التأمين من الشركات في الصناعات الأخرى، ولكن شركات التأمين تعتمد على مجموعة واسعة من الأطراف الثالثة لتقديم الخدمات، ويمكن اختبار عملياتها مع استمرار أزمة جانحة كورونا.

ويُعد مقدمو الخدمات من الأطراف الثالثة عنصرًا أساسيًا في خطط تشغيل العديد من شركات التأمين.

ووفقا لتقرير مؤسسة برايس ووتر هاوس PWC فقد تتدهور تكنولوجيا المعلومات وخدمات الدعم الأخرى بسبب التحديات الداخلية أو مشاكل البائعين، وقد يعمل بعض موردي الخدمات على نطاق واسع في المناطق المتضررة بشدة من جانحة كورونا “كوفيد-19 “، إذا كانوا في الخارج، فقد يكون لديهم قدرة محدودة أو معدومة على العمل عن بعد.

ووتر هاوس تتوقع زيادة تعويضات الطبي والسفر

ووفقا للتقرير فقد يكون لدى شركات التأمين رؤية محدودة حول قدرة الموردين على التنفيذ فعلى سبيل المثال، قد تعيق قيود السفر تتبع مراكز البيانات والموردين الآخرين المشاركين في إعداد التقارير المالية، وقد يؤدي أي انقطاع في العمل بين موردى شركات التأمين أو موردي معدى التقراير إلى تعقيد جهودك لإنتاج بيانات مالية في الوقت المناسب، يمكن أن تشهد شركات التأمين طفرات في طلبات الخدمة، بغض النظر عن قطاع السوق أو دورها في قناة التوزيع.

اقرأ أيضا  تعرف علي أبرز مؤشرات مصر للتأمين بنهاية العام المالي الماضي (جراف)

وتوقعت مؤسسة برايس ووتر هاوس أن تزداد المطالبات (التعويضات) خاصة للرعاية طويلة الأجل والتأمين على الحياة والتأمين ضد العجز، وعلى الرغم من أنه قد يتم استبعاد خسائر محددة، فقد تشهد بعض شركات النقل زيادة في المطالبات المتعلقة بالتأمين الطبى وتأمين السفر والتغطية ضد مخاطر إلغاء الأحداث وانقطاع الأعمال وسياسات سلسلة التوريد، وقد تحفز قرارات الولاية القضائية على مطالبات التعويض الطبي والعاملين، وقد تزداد حركة مرور الموقع الالكترونى أو تطبيق الهاتف، مما يؤدي إلى وجود قيود تشغيلية أو اضطرابات.

اقرأ أيضا  شركة «Apex لوساطة إعادة التأمين» تحقق 50 مليون جنيه أقساطًا بنهاية 2020

الشركات في حاجة لخطط لضمان استمرارية الأعمال

وأكدت برايس ووتر هاوس أن شركات التأمين ستحتاج إلى التأكد من تفهمهم وارتياحهم لخطط استمرارية الأعمال لشركائهم في العمل، مع تحديد ما إذا كان الموردون لدي شركة التأمين  يقومون بعمليات في المناطق التي تضررت بشدة من الفيروس، وقيام شركات التأمين  بمراجعة جميع الموردين ، بما في ذلك أولئك الذين يعملون في مجال تكنولوجيا المعلومات ، وعقود العملاء الخارجية ، والأقساط أو معالجي المطالبات (مسؤولو الأطراف الثالثة) ، وكشوف المرتبات ، ومحاسبة الصناديق ، والأمناء ، والموزعين الخارجيين، ومراجعة اتفاقيات مستوى الخدمة ومؤشرات الأداء الرئيسية مع الموردين المعرضين للخطر والموردين الفرعيين.

اقرأ أيضا  القرصنة البحرية تعود بقوة في نشاط النقل والتأمين

وذلك بجانب التأكد من أن أي شخص يشرف على البائعين والموردين الخارجيين يمكنه تجنب أو حل اضطرابات سلسلة التوريد، والاستعداد الآن لزيادة سريعة في حجم العمليات والبحث عن طرق لتجنب الثغرات التكنولوجية في الأنشطة كبيرة الحجم ، بما في ذلك خدمة العملاء وطلبات قروض السياسة، وتحديد  ما إذا كان فريق خدمة العملاء الخاص بشركات التأمين يمكنه العمل عن بُعد وما إذا كان لديهم  خطط للحد من أي تعطيل لخدمة العملاء، ومراجعة الخطط لحل المشكلات مع الأنظمة والضوابط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »