استثمار

ومطالب بتوحيد القرار الملاحي العربي

محمد شحاته   طالب عدد من المستثمرين ورؤساء الموانيء العربية وخبراء النقل بالعمل العربي المشترك بمواجهة أثار الأزمة المالية وضرورة دخول الشركات العربية والمؤسسات في تكتلات كبري، مع العمل علي تعديل التشريعات بما يوحد القرار الملاحي العربي في جميع الموانيء…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد شحاته
 
طالب عدد من المستثمرين ورؤساء الموانيء العربية وخبراء النقل بالعمل العربي المشترك بمواجهة أثار الأزمة المالية وضرورة دخول الشركات العربية والمؤسسات في تكتلات كبري، مع العمل علي تعديل التشريعات بما يوحد القرار الملاحي العربي في جميع الموانيء وتوحيد الأسعار.

 
أكد محمد مصيلحي رئيس غرفة ملاحة الإسكندرية أن أكثر من %30 من مالكي السفن قاموا بالغاء تعاقداتهم مع الترسانات البحرية بسبب الأزمة المالية وضعف عمليات التشغيل للسفن والعبارات مشيراً إلي أنهم فضلوا دفع الشرط الجزائي للترسانات البحرية عن قيامهم ببناء السفن.
 
وطالب مصيلحي بزيادة الاستثمارات العربية البينية لتخطي آثار الأزمة الاقتصادية والعمل علي تشجيع القطاع الخاص في الدول العربية علي الاستثمار في مجال النقل البحري مع العمل علي منع هجرة العمالة المدربة والكفاءات العربية إلي الخارج والحد من الاعتماد علي العمالة الأجنبية.
 
وأشار مصيلحي إلي أن الاتجاه العام حالياً لمالكي السفن في العالم هو الاستغناء عن السفن العملاقة بسبب ضعف الإقبال عليها وارتفاع تكلفتها لافتاً إلي أن الخطوط الملاحية والشركات ترفض إستئجار السفن العملاقة وتتعامل مع المتوسطة والصغيرة وأصبحت السفن الكبيرة مجرد مخازن للبضائع.
 
من جانبه أكد اللواء محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البحري أن قطاع النقل البحري من أكثر القطاعات التي تأثرت بالأزمة المالية، وطالب بسرعة العمل من جانب الموانيء والشركات المصرية والعربية علي تطوير انفسها وتحديث أدائها حتي تستطيع أن تنفذ الدور الذي تسعي اليه بشكل جيد ومناسب، بالاضافة إلي إنشاء خطوط ملاحية عربية بينية لتقليل آثار الأزمة علي المنطقة العربية.. مشيراً إلي ضرورة دخول موانيء الدول العربية في تكتلات، وأيضاً الشركات العربية العاملة في هذا القطاع لمواجهة تداعيات الأزمة.
 
وقال اللواء توفيق أبو جندية رئيس قطاع النقل البحري أن دورات الانكماش والكساد معروفه عالمياً وأمر طبيعي وقد ترتفع حدتها أو تنخفض إلي حد ما ولكنها تنتهي حتماً مع مرور الوقت وعلي الدول أن تعمل لمرحلة ما بعد الأزمة وأن تعيد ترتيب أوراقها بما يجعلها تستطيع أن تحجز لنفسها مكاناً عالمياً بعد انتهاء فترات الكساد.
 
وأضاف أن توحيد الرسوم بين الموانيء العربية يزيد من قدرتها التنافسية أمام موانيء العالم ويساعد في بث الثقة للاستثمار في هذه الموانيء متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة تحول نظم الادارة في الموانيء العربية من الادارة المالكة للعمل إلي المنظمة له.
 
وأكد المهندس رشيد أيوب مستشار اتحاد الموانيء العربية أن الأزمة المالية أشبه بزلزال سوف تتوالي توابعه حيث من المحتمل خروج قوي اقتصادية كبري ودخول اخري في الصورة بدلاً منها.
 
وطالب أيوب من الدول العربية بأن تعلن عن نتائج الأزمة بشفافية ووضوح حتي تستطيع معالجتها.
 
 وأوضح أن %70 من الصادرات العربية من النفط.. مشيراً إلي أن انخفاض أسعاره تهدد اقتصادات الدول العربية لافتاً إلي أن الاستثمارات الأجنبية في الدول العربية يتم تصفيتها وسحبها من السوق العربية.
 
وأعلن أيوب أن اتحاد الموانيء العربية انتهي من إعداد أول دليل عربي للمعاهد البحرية والعربية والعالمية بهدف زيادة إيرادات الموانيء العربية.
 
وأضاف أن الدليل الموحد يشمل خطوط سير وعلامات وخريطة عربية لأعالي البحار تهتدي بها السفن وتتحرك علي أساسها.
 
ومن المقرر أن يتم إلزام جميع السفن المارة من الموانيء العربية بالدليل العربي الموحد حتي لا تتعرض للغرامة.
 
من ناحيةأخري انتهي اتحاد الموانيء العربية من انشاء قاعدة بيانات للموانيء العربية تساهم في تحديد حالة كل ميناء ومواعيد دخول وخروج السفن.
 
وأكد رشد أن الاتحاد انتهي من الحصول علي موافقات جميع الدول العربية علي توحيد الرسوم بين الموانيء العربية في خطوة تهدف إلي إحداث التكامل العربي في هذا المجال، كما انتهي من إعداد وتعميم الخريطة العربية المركبة للنقل البحري.
 
من ناحية أخري طالب اللواء صلاح الوليلي مستشار شركة »ايجترانس« بانشاء مركز لوجيستي عالمي بشرق بورسعيد، بالاضافة إلي تنفيذ الاتفاقيات العربية المشتركة الخاصة بدعم التبادل التجاري بين الدول العربية.
 
وأضاف أنه علي الشركات والحكومات العمل علي استغلال الفترة الحالية في شراء خطوط ملاحية أو الاستحواذ علي نسب في خطوط الملاحة العالمية بما يجعلها لاعباً اساسياً في النقل البحري العالمي فور انتهاء الأزمة مع العمل علي انشاء خطوط ملاحية عربية بالاضافة إلي شبكة لوجيستيات وتحديث الموانيء المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك