اتصالات وتكنولوجيا

وليد عبدالرحمن: MUMM تضع خطة لتجهيز ألف وجبة بيتى يومياً

وليد عبدالرحمن: MUMM تضع خطة لتجهيز ألف وجبة بيتى يومياً

شارك الخبر مع أصدقائك

طرح تطبيق على هواتف «أندرويد» و«آيفون» خلال الربع الأخير من 2016
إطلاق نظام الاشتراكات الشهرية للموظفين.. والتوسع بالتجمع الخامس منتصف أغسطس
نتعاون فى إعداد الأطعمة مع 40 سيدة 15 منهن ربات منازل.. و5 جنيهات رسم توصيل الطلب للعميل
قرب تفعيل خدمة الدفع عبر البطاقات الائتمانية.. ومليار دولار حجم سوق الدليفرى سنويًا
مفاوضات مع صناديق استثمار للحصول على تمويلات جديدة

محمود جمال

«هنأكل إيه النهاردة؟، ومنين؟»، أسئلة يرددها أصدقاء العمل يوميًا، والذين يبحثون عن وجبة سريعة فى أقل وقت ممكن وبسعر مناسب، لذلك يقبلون مباشرة على شراء آكلات تيك واى ولكنها قد تكون مكلفة وعديمة القيمة الغذائية.

إلا أن الموظفين أصبح بإمكانهم حاليا طلب أكلات بيتى أونلاين شرقية أو غربية باستخدام موقع «MUMM» تقوم بإعدادها سيدات بيوت مدربة بواسطة شيفات محترفين، وبأسعار تبدأ من 28 جنيهًا للفرد الواحد.

«ظهرت فكرة مشروعى عندما كنت أعمل فى بيروت، وأنفقت اموالا كثيرة على شراء وجبات سريعة أغلى من تكلفة إيجار المسكن لذلك قررت البحث عن طعام صحى بسعر رخيص، فى نفس الوقت كان صديقى يرسلنى يوميا بالآكلات التى تجهزها له والدته وهى عبارة عن صنفين احدهما لحمه، والآخر فراخ مطهوة بمذاق جيد»، هكذا بدأ وليد عبدالرحمن، رئيس شركة «MUMM» لطلب الأكل البيتى أونلاين حواره مع «المال».

وأوضح عبدالرحمن أن «MUMM» هو عبارة عن موقع إلكترونى متاح على أجهزة الديسك توب والهواتف المحمولة لطلب الأطعمة المنزلية أونلاين، وتخطط الشركة لطرح تطبيقها عبر أجهزة «آندرويد» و«آيفون» خلال الربع الأخير من العام الحالى.

وأكد: نمتلك قوائم طعام متنوعة تشتمل على وجبات دايت، وصيامى، وأكلات شرقية غربية أبرزها الكشرى، والكوارع، وفتة الزبادى، والكفتة البانيه، والكشك، ونوفر وجبات فردية خلال فترة بين 60 إلى 90 دقيقة، وعائلية فى 24 ساعة، وأخرى مجمدة، بخلاف عروض مميزة للمطافين.

وقال إن « MUMM » تخطط لتجهيز ألف طلب يوميا بنهاية 2016، كما تدرس تفعيل خدماتها فى الإسكندرية أو المنصورة خلال مارس 2017، وتخطط للتوسع فى 4 مدن عربية أبرزها جدة، والرياض، والكويت، وبيروت لاسيما مع زيادة حجم الطلبات الواردة منها.

وأضاف أن الشركة بدأت عملها بالسوق المحلية منذ ديسمبر 2015بمناطق الزمالك والمهندسين والمعادى ومصر الجديدة ومدينة نصر والمقطم و6 أكتوبر، وتخطط للتوسع فى التجمع الخامس منتصف أغسطس الجارى، لافتًا الى استهدافها التركيز على التجمعات السكانية التى تتواجد فيها الشركات، والموظفات اللاتى لا يمتلكن وقتًا كافيا للطهو.

وكشف عن احتضان مركز الإبداع التكنولوجي بوزارة الاتصالات للفكرة منذ بداية العام الحالى عبر دعمها ماديًّا بقيمة 120 ألف جنيه فى صورة معدات وخدمات، متطرقا إلى سعيها لخدمة المجتمع من خلال القضاء على البطالة وتمكين المرأة واكتشاف مواهبها فى توفير أطعمة صحية مفيدة للمجتمع.

وأضاف: نتعاون مع 3 شيفات لديهم خبرات متراكمة فى مجال العمل الفندقى كفورسيزونز، وماريوت، بغرض مساعدة سيدات البيوت على تعبئة وتغليف أطعمتهم، وفحص أدوات المطبخ المنزلية كل أسبوعين، وتصويرها فوتوغرافيا ثم تحميلها على الموقع الالكترونى.

وأكد أن الشركة أعدت تقييما من 5 درجات لقياس مدى رضاء العميل وبالتالى فإن السيدة التى تحصل على درجة اقل من المتوسط البالغ 4.7 درجة يتم استبعادها مباشرة، مقدرا عدد ربات البيوت المسجلة لدى الموقع بنحو 13 امرأة ولكن إجمالى العدد يصل لـ 40 سيدة نظرا لأن الشركة تتعاون مع جمعيتين خيريتين تشتمل كل واحدة على 15 سيدة.

وحدد شروط انضمام السيدات للعمل بالموقع فى جودة مذاق الطعام، ونظافة أدوات المطبخ لديها، وضمان الجدية فى الالتزام بمواعيد الـ orders، مشيرا إلى أن اسعار الوجبة للفرد الواحد تدور بين 28 و77 جنيها.

وعلق: «حاليا بدل ما تشترى وجبة كومبو من اى محل دليفرى بسعر بين 45 و65 جنيها وقيمتها الغذائية أقل، يمكنك دفع 45 جنيها والحصول على وجبة متكاملة عبارة عن طبق أرز وسلطة خضراء وقطعة فراخ، أو تناول فراخ بانيه وطبق سلطة بلدى ومكرونة بالصوص الأحمر بـ 28 جنيها، او قطعة سمك سلمون ستيك وسلطة وارز بنى بـ 77 جنيها.

وتطرق إلى أنه بحلول 15 أغسطس الحالى، سيكون بمقدور الشركات طلب وجبات الموظفين باشتراك شهرى 880 جنيها للفرد الواحد بواقع 44 جنيها لمدة 22 يوما لاسيما بعد تلقيها عروضا مؤخرا من كيانات تعمل بعدة قطاعات منها البترول، علما بأن تكلفة تقديم الخدمة تعتمد على عدد الوجبات المطلوبة على مدار الساعة، ونوعيتها.

وقال: يتم عرض الأكلات على الموقع بأسماء السيدات وبالتالى لديك القدرة على اختيار ما يناسبك، كما نمتلك أسطولًا يتكون من 12 و13 موتوسكيلا لتوصيل الطلبات للزبائن مقابل رسوم 5 جنيهات.

ولفت إلى أن » MUMM « تخطط لتنظيم مسابقة بين المناطق التى تعمل بها لاختيار افضل الأكلات، معتبرا أن تجهيز أكلة بيتى وتوصيلها للعميل خلال فترة تستغرق بين 60 و90 دقيقة فقط مسألة بالغة الصعوبة من ناحية العمليات التشغيلية واللوجيسيتية.

وأضاف أن ربة المنزل تحصل على %75 من ربحية الوجبة شاملة تكاليف شراء مكونات الطعام مقابل %25 للشركة، لافتا إلى أن الشركة طرحت اصناف حلويات خلال شهر رمضان ولكنها قررت إرجاء عرضها مجددا نظرا لسرعة دوران الأطعمة الساخنة.

ورجح بدء تفعيل خدمة الدفع عبر البطاقات الائتمانية خلال الأيام المقبلة، إذ تحصل الشركة حاليا قيمة الشحنة نقدًا بمجرد تسليمها للعميل مباشرة، موضحا أن حجم سوق توصيل الاطعمة بنظام الدليفرى فى مصر يقدر بنحو مليار دولار سنويًا وفقا لإحصائية صادرة عن « EURO MONITOR»، وتستحوذ شركة أمريكانا على %4 فقط، وتتقاسم النسبة المتبقية مجموعة من اللاعبين ونطمح لاقتناص %1 من السوق المحلية خلال العام الأول.

على صعيد آخر، قال إنه بموجب اتفاقية الشركة التى عقدتها « MUMM » مؤخرا مع A15 لحلول التكنولوجيا، فإنه سيتم دمج موقع «DISH DINO» أول استثمار لـ A15 فى مجال الطعام المنزلى مع « MUMM »، وضخ استثمارات جديدة فى الأخير مقابل الاستحواذ على حصة من أسهمها، لافتا إلى أن الشركة تعكف حاليا على تطوير قوائم الاطعمة لإتاحتها لموظفى الشركات عبر شبكاتهم الداخلية لبناء كافيريتا افتراضية.

ولفت عبدالرحمن إلى إجراء الشركة مفاوضات مع صناديق استثمار أخرى للحصول على تمويلات جديدة، رافضا الإفصاح عن تفاصيلها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »