بنـــوك

وكيل محافظ المركزى: كونيا لا يتعارض ولن يلغى مؤشر الفائدة الرئيسية الكوريدور

الأخير يعبر عن توجهات السياسة النقدية للبنك المركزى بينما يلخص كونيا حركة الفائدة على تعاملات البنوك.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد رامى أبو النجا وكيل محافظ البنك المركزى المصرى أن مؤشر الفائدة الجديد كونيا CONIA لن يكون بديلا لمعدل الفائدة الرئيسية بالبنك المركزى المعروف باسم “الكوريدور” ولا يوجد تعارض بينهما ، موضحا أن الأخير يعبر عن توجهات السياسة النقدية للبنك المركزى بينما يلخص كونيا حركة الفائدة على تعاملات البنوك.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده البنك المركزي،الاثنين، لشرح تفاصيل مؤشر سعر الفائدة الخالية من المخاطر كونيا CONIA ، والذي يقوم على حساب متوسط سعر الفائدة بين البنوك العاملة في القاهرة، بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار.

وتقوم منهجية حساب المؤشر الجديد على حصر أسعار الفائدة الفعلية على صفقات البنوك واستبعاد أعلى 15% وأقل 15% من الصفقات ، مع دمج الصفقات ذات معدل الفائدة الواحد ، حسبما قال وكيل محافظ البنك المركزى.

تولى اعداد مؤشر كونيا CONIA، مجموعة اتصال سوق المال المصري (MMCG)، والتي تضم البنك المركزي وبنوك تجارية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، ويعكس (CONIA) أسعار الفائدة على معاملات ما بين البنوك والتي عمليا، تكون خالية تقريبا من المخاطر بسبب آجالها القصيرة للغاية.

يذكر أن البنك الأوروبى لإعادة الأعمار والتنمية قال فى بيان، الجمعة الماضية، أن شفافية وقوة المعيار الجديد كونيا CONIA ستدعم تطوير مجموعة أوسع من المنتجات للمشاركين في القطاع المالي وتحسين مرونة أسواق رأس المال والاقتصاد الكلي.

وتأسست مجموعة اتصال سوق المال المصرية في عام 2018 لتشجيع أسواق العملات المحلية الآمنة والفعالة، فيما ستركز في الفترة المقبلة على تطوير أدوات تستخدم الآلية الجديدة، كما ستعمل على تعزيز أسواق المال المحلية وضمان استمرار المعيار الجديد في تقديم انعكاس دقيق لظروف السوق الأساسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »