بنـــوك

وكيل «المركزى»: 11 بنكا محليا شاركت فى جلسات إعداد مؤشر CONIA

وأشار وكيل محافظ البنك المركزى، خلال مؤتمر صحفي اليوم حول إعلان تفاصيل المؤشر الجديد، إلى أن البنك كان له دور في تطوير أسواق المال والنقد في روسيا وأوكرانيا وكازاخستان ودول أخرى على مستوى العالم .

شارك الخبر مع أصدقائك

قال رامى أبو النجا، وكيل محافظ البنك المركزى لأسواق النقد، إن مجموعة العمل التي أعدت مؤشر الفائدة الخالية من المخاطر CONIA ضمت 11 بنكًا محليًا تستحوذ على نحو 80% من سوق الإنتربنك.

تولى إعداد مؤشر كونيا CONIA، مجموعة اتصال سوق المال المصري (MMCG)، والتي تضم البنك المركزي وبنوك تجارية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، ويعكس (CONIA) أسعار الفائدة على معاملات ما بين البنوك والتي عمليا، تكون خالية تقريبا من المخاطر بسبب آجالها القصيرة للغاية.

وأضاف أنه تم العمل مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD لتطوير وإطلاق مؤشر الفائدة الخالي من المخاطر CONIA نظرًا لخبرته الكبيرة فى الأسواق الدولية ومشاركته في مشروعات مشابهة بدول أخرى.

وقال وكيل محافظ البنك المركزى، خلال مؤتمر صحفي اليوم حول إعلان تفاصيل المؤشر الجديد، إن البنك كان له دور في تطوير أسواق المال والنقد في روسيا وأوكرانيا وكازاخستان ودول أخرى على مستوى العالم، لافتًا إلى أن مجموعة العمل عقدت اجتماعات على مدار 15 شهرًا منذ مارس 2018 حتى توصلت للنتائج الحالية.

ولفت أبو النجا، إلى أن المجموعة أجرت اختبارات على طريقة حساب المؤشر الجديد بأثر رجعي للتأكد من دقته واتضح أن متوسط سعر فائدة المؤشر تقع دائمًا في منطقة متوسط سعر فائدة الإيداع والإقراض للكوريدور والذي يمثل الهدف التشغيلي لأسعار العائد بالبنك المركزي.

يذكر أن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية قال فى بيان، الجمعة الماضية، إن شفافية وقوة المعيار الجديد كونيا CONIA ستدعم تطوير مجموعة أوسع من المنتجات للمشاركين في القطاع المالي وتحسين مرونة أسواق رأس المال والاقتصاد الكلي.

وتأسست مجموعة اتصال سوق المال المصرية في عام 2018 لتشجيع أسواق العملات المحلية الآمنة والفعالة، فيما ستركز فى الفترة المقبلة على تطوير أدوات تستخدم الآلية الجديدة، كما ستعمل على تعزيز أسواق المال المحلية وضمان استمرار المعيار الجديد فى تقديم انعكاس دقيق لظروف السوق الأساسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »