سيــارات

وكلاء «هوندا» و«شيرى» يلجأون لتقديم فئات جديدة لتعزيز تنافسيتها

من طرازات «سيفيك، وأريزو 5»

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت شركات «جى بى غبور، والنيل للتجارة والهندسة» تقديم فئات جديدة من طرازات «شيرى أريزو وهوندا سيفيك»، لتعزيز تنافسيتها، من خلال تقارب أسعارها مع المنافسين بالسوق المحلية.

وأخطرت مجموعة جى بى غبور أوتو الموزعين بتقديم فئة جديدة من سيارات شيرى أريزو 5 ذات النسخة المجمعة محليًا، لتتوسط بين الفئة الثانية والرابعة بسعر يصل إلى 191 ألف جنيه.

كما أعلنت شركة النيل للتجارة والهندسة طرح فئة جديدة من طراز هوندا سيفيك “lxi”، وبسعر منخفض 20 ألف جنيه عن مثيلتها الأعلى “vti”، لتبلغ 439 ألف جنيه.

قال شريف محمود، العضو المنتدب لـ”النيل للتجارة والهندسة”، إحدى شركات مجموعة الفطيم، وكلاء سيارات هوندا، إن شركته قررت التوسع فى طرح فئات جديدة من طرازاتها، منها “سيفيك”، لتقديم بدائل متعددة للمستهلكين، بجانب تخفيض الأسعار.

وأوضح أن الفترة الحالية تشهد مباحثات مع شركة هوندا العالمية لإمكانية تقديم فئات أخرى من طرازات العلامة اليابانية، التى يمكن من خلالها أن تُسهم فى تقارب المنافسة مع الماركات التجارية الأخرى.

وأشار إلى أن الشركة قررت فتح باب الحجز على الفئة الجديدة من سيارات هوندا سيفيك، على أن يتم تسليم الدفعة الأولى للعملاء خلال 3 أشهر.

الجدير بالذكر، أن طرازات سيفيك تستورد من تركيا إلا أنها لا تحصل على أية إعفاءات جمركية، لأسباب تتعلق بانخفاض المكون التركى بداخلها عن %30 طبقًا لبنود الاتفاقية.

من جانبه، قال شعبان الحاوى، رئيس شركة الحاوى لتجارة السيارات، إن التوجه العام لدى وكلاء السيارات يسير نحو تقديم فئات متعددة من طرازاتها، بهدف التغلب على المنافسين من الماركات التجارية الأخرى، عبر تخفيض المواصفات والأسعار فى مواجهة «الأوروبية» التى استطاعت أن تتفوق على العلامات الآسيوية من خلال زيادة حصتها السوقية من المبيعات عبر تقديم طرازات بأسعار مخفضة.

وأضاف الحاوى أن السبيل الوحيد لشركات السيارات الآسيوية يكمن فى الاستغناء عن بعض المواصفات والكماليات الترفيهية، فى محاولة لتخفيض السعر، بالإضافة إلى التركيز على توريد فئات مزودة بمواصفات متعددة تلبى احتياجات المستهلكين.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق مجموعة من الطرازات الجديدة، حيث ستطرح «مجموعة جى بى غبور» الشكل الجديد من «مازدا 3» خلال الربع الثانى من العام المقبل.

فى سياق آخر، لفت رئيس شركة الحاوى لتجارة السيارات، إلى أن مبيعات السيارات تشهد انخفاضًا كبيرًا، نتيجة الخصومات التى تقدمها الشركات على طرازاتها، وتسببت فى إحجام شريحة كبيرة من المستهلكين عن الشراء خلال الفترة الحالية، متوقعًا أن تستمر حالة التخبط التى تشهدها السوق إلى نهاية الربع الأول من العام الحالى.

وبحسب الإحصائيات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، تراجعت مبيعات سيارات الركوب «الملاكى» بنسبة %13 لتسجل 127.4 ألف مركبة خلال العام الماضى، مقارنة 145.8ألف وحدة فى العام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »