اتصالات وتكنولوجيا

وكالة أبحاث وزارة الدفاع الأمريكية تمول مشروعاً لتيسير البرمجة

وكالات

ذكر موقع "إنجادجيت" التقني أن وكالة أبحاث وزارة الدفاع الأمريكية "DARPA" تمول مشروعا تعمل عليه جامعة "Rice" تحت اسم "PLINY"، ولكنه يختلف عن مشروعاتها الأخرى التي تركز على الروبوتات ذات المهام القتالية والأسلحة عالية التقنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

ذكر موقع “إنجادجيت” التقني أن وكالة أبحاث وزارة الدفاع الأمريكية “DARPA” تمول مشروعا تعمل عليه جامعة “Rice” تحت اسم “PLINY”، ولكنه يختلف عن مشروعاتها الأخرى التي تركز على الروبوتات ذات المهام القتالية والأسلحة عالية التقنية.
 

“PLINY” يهدف إلى إنشاء أداة ذكية لديها القدرة على استكمال ما بدأه أحد مطوري البرامج آليا فيما يشبه وظيفة التكملة التلقائية في لوحات مفاتيح الجوالات، ولكن هذه المرة مع التطبيقات والبرامج المطورة بلغات برمجة.
 

واتخذ القائمون على “PLINY” فكرة عمل قاعدة بيانات ضخمة تضم كل الكود الذي تم كتابته على مستوى العالم مهما اختلفت لغة برمجته ليكون بذلك المستودع الذي يبحث فيه المطورون عن الكود المطلوب لإتمام الكود الخاص بهم أو مراجعته أو حتى تعديل الكود الموجود في هذا المستودع.
 

وتعليقا على هذا المشروع، صرح البروفيسور المساعد في جامعة “Rice” ستاوارت تشودهوري أن فريق عمله استطاع أن يوفر نظاما يسمح للمطورين بكتابة سطور قليلة من الكود بعدها يقوم النظام باستكمال باقي الكود من خلال البحث عن حل المشكلة المطلوبة وتوفير أفضل مناسب لحلها.
 

وخصصت “DARPA” لهذا المشروع 11 مليون دولار بصفتها المسؤولة عن أبحاث التقنية المتقدمة في منظومة وزارة الدفاع الأمريكية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك