Loading...

وقف تصدير الأرز‮ ‬يخفض الأسعار ويوقف المضاربات

Loading...

وقف تصدير الأرز‮ ‬يخفض الأسعار ويوقف المضاربات
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 30 مارس 08

المرسي عزت – نجلاء كمال
 
رحب أعضاء الشعبة العامة للمصدرين بقرار المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة بوقف تصدير الأرز وأكدوا انخفاض الأسعار في السوق المحلية ومنع المضاربة بعد تطبيق القرار.

 
وصف الباشا إدريس رئيس شعبة المصدرين بغرفة القاهرة القرار بأنه صائب، وجاء في وقته بعد ارتفاع معظم أسعار الحاصلات الزراعية في الأسواق العالمية.
 
وأرجع إدريس ارتفاع أسعار الأرز خلال الفترة الأخيرة بنسبة %100 إلي تفاقم أزمة الخبز وارتفاع أسعار السلع البديلة، ومنها المكرونة.
 
وكشف إدريس عن وجود ندرة في الأرز بالأسواق الخارجية ومنها أوروبا وتركيا، وهو ما يدفع إلي التهافت علي الأرز المصري.
 
وتوقع انخفاض السعر في السوق المحلية من 4.5 جنيه إلي 2.5 جنيه بعد تطبيق القرار، وقال: إن الأسعار كانت مرشحة للوصول إلي 10 جنيهات للكيلو بسبب المضاربات وعمليات التخزين التي وصلت إلي 4 ملايين طن طمعا في زيادات جديدة.
 
وأشار علي شرف الدين رئيس غرفة الحبوب إلي أن القرار جاء في الوقت المناسب بعد ارتفاع سعر الطن إلي 2400 جنيه وكان من المتوقع ارتفاعه إلي 2800 جنيه خلال أبريل القادم. وكشف عن قيام بعض السماسرة والوسطاء بتخزين كميات كبيرة في الأسواق للمضاربة عليها، وهو ما كان يهدد بأزمة جديدة في السعر.
 
وأشار شريف المغربي رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية إلي أن اتفاق مصدري الأرز علي وقف التصدير سبق قرار الوزير، وذلك بعد قيام التجار بتخزين كميات كبيرة من المحصول للتحكم في أسعاره والمضاربة عليه.
 
ومن جانبه أكد سمير النجاري أحد كبار مصدري الأرز أن قرار وقف التصدير جاء متأخرا وأن المصدرين طالبوا به منذ ديسمبر الماضي بعد الارتفاع الكبير في الأسعار المحلية وأشار إلي ارتفاع الأسعار العالمية من 450 دولاراً إلي 700 دولار بداية الموسم وهو ما دفع العديد من الشركات إلي تخزين المحصول.
 
وقال النجاري إن القرار يمكن أن يسهم في القضاء علي ارتفاع الأسعار بشرط تشديد الرقابة علي الأسواق، وأشار إلي استهلاك كمية كبيرة من المحصول، وهو ما يمكن أن يؤثر علي القرار الذي جاء متأخرا.
 
وأشار الدكتور عبدالعظيم طنطاوي رئيس اللجنة الدولية للأرز إلي ارتفاع أسعار الأرز المصري عالميا الفترة الماضية من 397 دولارا إلي 490 دولارا للطن في فبراير وأوضح طنطاوي أن مصر تسهم بنحو 2.5 مليون طن في التجارة العالمية بنسبة %20 لأن الأرز المصري يتميز بالجودة العالمية التي تجعل سعره يتفوق علي أي نوع آخر من الأرز بفارق 100 دولار للطن وأوضح طنطاوي أن أسعار الأرز المصري ترتفع أكثر من 11 دولارا للطن كل شهر.
 
وأكد أن الارتفاع الكبير لأسعار الأرز المصري في الخارج دفع المصدرين إلي شراء كميات كبيرة من التجار لتصديرها للاستفادة بفرق السعر العالمي الأمر الذي تسبب في ارتفاع الأسعار داخليا من 2.5 جنيه للكيلو في شهر أكتوبر »بداية الموسم« إلي 4 جنيهات للكيلو الفترة الحالية.
 
يذكر أن انتاج مصر من الأرز خلال العام الحالي يقدر بـ4.6 مليون طن، والاستهلاك 3.2 مليون بفائض قدره 1.4 مليون طن.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 30 مارس 08