سيـــاســة

وقفة حداد على شهيدات المنيا على سلالم دار الحكمة بحضور نقيب الأطباء

بعد حفل التأبين الذي أقيم بحضور أعضاء مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية وعدد من شباب الأطباء ومن أطباء المنيا

شارك الخبر مع أصدقائك

نظم العشرات من الأطباء وقفة حداد على سُلّم نقابة الأطباء بدار الحكمة على الشهيدات الثلاث اللاتي وافتهُنّ المنية جراء حادث ميكروباص المنيا الأليم، صباح الأربعاء الماضي، وذلك بعد حفل التأبين الذي أقيم بحضور أعضاء مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية وعدد من شباب الأطباء ومن أطباء المنيا، وذلك بحضور الدكتور إيهاب الطاهر أمين عام نقابة الأطباء، والدكتورة منى مينا عضو مجلس نقابة الأطباء السابق، ونقيب الأطباء الدكتور خيرى عبد الدايم، وأعضاء مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية.

وصرحت الدكتورة منى مينا، عضو المجلس النقابة  السابق، إن الجميع لا بد أن يتكاتف للحصول على حق هؤلاء الطبيبات، ومنع تكرار هذا الحادث، وعدم القبول بالتعسف الإداري، ولا بد من كل طبيب يتعرض لمثل هذا التعسف أن يقف ويرفض ذلك بالتواصل مع النقابة، وبكل السبل القانونية الممكنة، لا أن ينفذ القرار دون مراعاة لنفسه وظروفه.

جدير بالذكر أن نقابة الأطباء، ويمثلها قانونًا الدكتور حسين خيرى بصفته نقيب الأطباء، كانت قد تقدمت ببلاغ للنائب العام، وآخر لهيئة النيابة الإدارية لفتح تحقيق جنائي وإداري فيما اعتبرته ملابسات وقرارات تعسفية سبقت الحادث الأليم لطبيبات محافظة المنيا، وقيد البلاغ للمستشار حمادة الصاوى النائب العام تحت رقم 3562- عرائض النائب العام، تنفيذًا لقرارات مجلسها حول حادث طبيبات المنيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »