سيـــاســة

وقفة احتجاجية للصحفيين للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحتجزين

 رحاب صبحي
 
احتشد العشرات من الصحفيين فى وقفة احتجاجية على سلالم النقابة بشارع عبد الخالق ثروت، تلبية لدعوة جبهة الدفاع عن الصحفيين، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحتجزين .

شارك الخبر مع أصدقائك

 رحاب صبحي
 
احتشد العشرات من الصحفيين فى وقفة احتجاجية على سلالم النقابة بشارع عبد الخالق ثروت، تلبية لدعوة جبهة الدفاع عن الصحفيين، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحتجزين .
 
وشارك في الوقفة خالد البلشي عضو مجلس النقابة، و يحي قلاش سكرتير عام النقابة السابق، ورفع المتظاهرون صور الصحفيين المحتجزين مثل أحمد جمال زيادة، و أحمد مسعود، ومحمد شوكان .
 
 وردد المتظاهرون هتافات “يا حرية فينك فينك ..حكم العسكر بينا و بينك ” ، و” حبس الصحفيين عار و خيانة ” ، و”اللي بيحبس صحفيين بكره يشرف في الزنازين “، و” هافضل حر و قلمي في ايدي ..و عمري في يوم ما هاقول لك سيدي “، و” أدي مفهومهم للحرية .. احنا صحافة مش ارهاب ” ، و” أحمد مسعود يا أخانا .. كيف العتمة في الزنزانة “.
 
و تأتي الوقفة  في اطار فاعليات ” أسبوع الاحتجاج ” الذي أعلنت عنه الجبهة، ضد استهداف للصحفيين، والذي بدأ اليوم الأحد بهذه الوقفة الاحتجاجية، على أن تتمثل الخطوة التالية في اعتصام رمزي يوم الثلاثاء المقبل في مقر النقابة.
 
كما ستبدأ الجبهة حملة لجمع توقيعات للمطالبة بالافراج عن كل الصحفيين المحتجزين والمحبوسين فوراً، وعقد مؤتمراً لأهالي الصحفيين المحتجزين، وإضراباً رمزياً عن الطعام يوم الخميس القادم، تضامناً مع الصحفيين الذين غيبتهم السجون ومقار الاحتجاز.
 
ووفقا لجبهة الدفاع عن الصحفيين، فإن هناك 17 صحفيا محتجزين من بينهم 9 نقابيين.

شارك الخبر مع أصدقائك