اتصالات وتكنولوجيا

وفقًا لتقرير وزارة الاتصالات تراجع حاد في خدمات البريد

كتب ـ محمدي الجارحي:   كشف تقرير المؤشرات الذي أصدرته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن شهر مارس الماضي، عن توقف الخدمات البريدية الدولية للشهر الثالث علي التوالي، فلم يتم إجراء أي تعاملات خاصة بالمراسلات أو بالبريد السريع، وكذلك رسائل الفاكس…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمدي الجارحي:

 
كشف تقرير المؤشرات الذي أصدرته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن شهر مارس الماضي، عن توقف الخدمات البريدية الدولية للشهر الثالث علي التوالي، فلم يتم إجراء أي تعاملات خاصة بالمراسلات أو بالبريد السريع، وكذلك رسائل الفاكس البريدية، علاوة علي الطرود البريدية المتداولة.

 
وأظهر التقرير انخفاضاً في حجم الخدمات البريدية المحلية، ليصل كم المراسلات البريدية إلي 3.730 مليون رسالة عن مارس 2011، مقابل 4.920 مليون رسالة نهاية فبراير من العام نفسه، بنسبة انخفاض شهري %24.18 وبخسارة 1.194 مليون رسالة، كما انخفض كم البريد السريع، محققاً 0.826 ألف بعيثة مارس الماضي، مقارنة بـ2.020 ألف بعيثة فبراير 2011، مسجلاً معدل هبوط شهري بلغت نسبته %59 وبانخفاض سنوي نسبته %99.6.

 
واستكمالاً لسيناريو الهبوط في حجم الخدمات البريدية المحلية، كشف تقرير الوزارة عن توقف رسائل الفاكس البريدية، ليصل معدل الهبوط إلي %100، مقارنة بـ1175 ألف رسالة نهاية مارس 2010، بينما ارتفع كم الطرود البريدية المتداولة خلال شهر مارس 2011، ليصل إلي 12 ألفاً و818 طرداً، مقابل 9661 ألف طرد نهاية فبراير العام الحالي، ليرتفع معدل النمو الشهري بنسبة قدرها %32.6، فيما زاد عدد مكاتب البريد الحكومية خلال مارس الماضي، ليصل إلي 3771 مكتباً بفارق مكتب واحد عن الشهر الذي يسبقه.

 
ويأتي ذلك في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حسابات صناديق توفير البريد بمارس الماضي، وفقاً للتقرير نفسه، ليسجل أعلي ارتفاع وصل إلي 20.824 مليون حساب، بزيادة تصل إلي %100 عن مارس العام الماضي، ما يعكس اهتمام هيئة البريد المصرية بالخدمات المالية هذا العام عن الأعوام الماضية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك