سيــارات

وفد فولكس فاجن العالمية يتفقد خطوط إنتاج الهيئة العربية للتصنيع

للاستحواذ على مناقصة الميكروباص

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم شركة المصرية التجارية وأوتوموتيف، وكلاء سيارات فولكس فاجن للسيارات التجارية والملاكى وأودى الفاخرة، ضخ استثمارات فى مجال خدمات ما بعد البيع والصيانة خلال الفترة المقبلة، حال اقتناصها مناقصة إحلال وتجديد الميكروباص، التى أعلنتها الحكومة خلال الربع الأخير من العام الماضى.

أشار محمد مراد، مدير قطاع فولكس فاجن للسيارات التجارية بالشركة، إلى أن وفد من فولكس فاجن العالمية قام بزيارة لمصانع الهيئة العربية للتصنيع، للإطلاع على تكنولوجيا تجميع المركبات بها، موضحًا أن الوفد أبدى رضاه عن مستوى خطوط الإنتاج لدى العربية للتصنيع، لتتجاوز بذلك معايير الشركة الألمانية الأم حال اقتناصها للصفقة.

المصرية وأوتوموتيف تعتزم التوسع فى خدمات ما بعد البيع والصيانة

أكد أن المفاوضات لا تزال مستمرة بين فولكس فاجن، والمصرية وأوتوموتيف، والحكومة بشأن التفاصيل الفنية لمشروع الإحلال والتجديد، مشيرًا إلى أن خطة الشركة الأم ووكيلها المحلى تتمثل فى إنتاج طراز فولكس فاجن كرافتر، ذات سعة 22 كرسيًا، بمحرك يعمل بالغاز الطبيعى، والمخصصة فقط لصالح مصر.

تسعى الحكومة للاستفادة من وفرة إنتاج الغاز بعد الاكتشافات الأخيرة، الأمر الذى دفعها للإعلان عن مناقصة عالمية لإحلال وتجديد الميكروباص، التى مضى عليها 20 عامًا، على أن يتم إنتاجها بمحرك مزدوج يعمل بالغاز الطبيعى والبنزين، بما يحد من فاتورة استيراد المواد البترولية.

%10 نموًا متوقعاً بمبيعات العربات التجارية الخفيفة نهاية العام.. ونستهدف تسويق 650 وحدة

بيد أن فولكس فاجن التجارية تتوقع نمو مبيعات السيارات التجارية الخفيفة LVC فى السوق المحلية بنهاية العام الحالى، بين %7 إلى %10 فى ظل تنامى مستويات الطلب على تلك الفئة من المركبات.

أكد أن التوقعات المتحفزة حيال مبيعات السيارات الملاكى فى مصر بعيدة عن المركبات التجارية، لعدد من الأسباب فى مقدمتها أن القطاع التجارى حال رغبته فى شراء سيارة جديدة يحكمه فى المقام الأول السرعة، وأن شراء مركبة جديدة يعد نوعًا من أنواع الاستثمار.

تابع: «شراء سيارة ملاكى سواء عائلية أو رياضية يخضع لعوامل مغايرة عن التجارية لاسيما السعر، والتوقيت المناسب، وسعر الفائدة ومستويات الدخول وغيرها».

بين مراد أن المصرية وأوتوموتيف أجرت دراسات بشأن إمكانية تقديم فولكس فاجن التجارية، التى استقرت على إعادة تقديم العلامة التجارية خلال فعاليات معرض القاهرة الدولى للسيارات «أوتوماك – فورميلا»، الذى أقيم سبتمبر 2018.

أوضح أن تقديم فولكس فاجن التجارية فى السوق المحلية ساهم فى تطوير أسطول نقل البضائع، خاصة فى الفئة الخفيفة، عبر تقديم طرازات متنوعة تتمتع بمستويات للأمان، والسلامة، والجودة، التى كانت غائبة عن السوق المحلية.

توقع أن تشهد مبيعات فولكس فاجن التجارية استقرارًا فى مستويات مبيعاتها نهاية العام الحالى عند نفس معدلات البيع التى حققتها خلال 2019، التى بلغت 650 سيارة، فى ظل وجود تحد من الشركة العالمية الأم، بشأن نوعية المحركات المقدمة خلال الفترة المقبلة على الساحة العالمية.

تقديم موديلات VWC الكهربائية محلياً بحلول 2021

بين مراد أن التوجه العالمى فى هذا الصدد يشير إلى اتجاه فولكس فاجن التجارية VWC إلى تطوير تكنولوجيا المحركات، عبر الاعتماد فى المقام الأول على المحركات الديزل، والمحركات الكهربائية بالكامل الصديقة للبيئة، وتقليل معدلات إنتاج المحركات العاملة بالبنزين.

أشار إلى أن نوعية الوقود المستخدمة لمحركات فولكس فاجن العالمية العاملة بالديزيل لها مواصفة معينة غير متوافرة فى السوق المحلية، ليجعل طرحها لا يتلائم مع طبيعة مصر.

تطرق إلى أن مناقصات الشركات والهيئات الخاصة والحكومة يستحوذ على حصة تصل إلى %70 من إجمالى مبيعات العلامة التجارية، حين يقتنص الأفراد ما يقرب من %30 من إجمالى المبيعات.

أكد مراد أن كادى ماكسى لايف، ذات السبعة مقاعد تتوافر فى مصر عبر عدد من الفئات لخدمة شركات نقل البضائع، والمتعددة الاستخدمات للمشروعات الصغيرة، فضلًا عن كادى لايف العائلية، وترانسبورت لخدمة الشركات العاملة فى مجال نقل البضائع، وكرفال لنقل الركاب، ومالتى فان الفاخرة لخدمة شركات السياحة ورجال الأعمال.

أضاف أن اهتمام المصرية التجارية وأوتوموتيف ينصب لصالح طرازى كادى، وترانسبورت خلال العام الحالى، فى ظل توافر كميات كبيرة منهما.

تابع: «الفترة الماضية ومع تراجع الدولار أجرى وكيل فولكس فاجن فى مصر تعديلات سعرية على كرفال، بهدف المنافسة بقوة فى سوق نقل الركاب، واقتناص أكبر حصة ممكنة من مناقصة الشركات والهيئات الحكومة فى هذا الصدد.

توريد 40 سيارة كرفال لصالح أحد البنوك.. و180 مركبة مباعة حتى الآن

أشار إلى أنه خلال شهر يناير من العام الحالى تمكنت المصرية التجارية وأوتوموتيف من توريد 40 سيارة كرفال لصالح أحد البنوك العاملة فى السوق المحلية، علاوة عن توريد كميات لكل من شركات السياحة، والمدارس الأجنبية، بواقع 20 مركبة.

قال مدير عام فولكس فاجن التجارية، إنه خلال أول شهرين من العام الحالى تمكنت العلامة الألمانية من بيع وتسليم ما يقرب من 180 سيارة.

عن إمكانية تقديم موديلات كهربائية، قال إن التوقعات تشير إلى تقديم فولكس فاجن كرافتر الكهربائية بالكامل بداية 2021، فى ظل استعداد الوكيل فى مصر لاستقبال تلك الفئة من المركبات، سواء من بنية تحتية أو تقديم خدمات ما بعد البيع، والصيانة.

أكد أن هناك معوقات تحول دون تقديم موديلات VWC الكهربائية خلال الفترة الحالية، التى من بينها ارتفاع أسعارها رغم الإعفاءات والامتيازات الجمركية التى باتت تتمتع بها تلك الفئة من المركبات، علاوة على اهتمام الشركة الأم العالمية بتوريدها للأسواق الأمريكية والأوروبية، بصفتهما الأسواق الأكبر فى العالم.

أضاف أن فولكس فاجن تسعى لتوسيع إنتاجها من السيارات الكهربائية التجارية عبر إنتاج ترانسبورت، وكادى بمحركات كهربائية بالكامل، خلال المدى الزمنى القصير، وإنتاج محركات هايبرد من موديلات VWC بحلول العام المقبل.

عن توقعاته لأسعار السيارات التجارية الخفيفة LVC، قال إن الوضع لا يزال مرهونًا فى المقام الأول بسعر صرف الدولار، التى تسعى الحكومة للسيطرة عليه عبر زيادة معدلات الوفود السياحية، وجذب الاستثمارات الأجنبية، ورفع معدلات التصدير، إلا أن استراتيجية صناعة السيارات من الممكن أن تعيد الأسعار إلى سابق عدها قبل إعفاء السيارات الأوروبية من الرسوم الجمركية.

وصف مراد مشروع قانون استراتيجية صناعة السيارات بـ«الكرة الملتهبة»، ومن المتوقع حال إقرارها بالضريبة الجديدة أن ترفع أسعار السيارات، التى انخفضت على مدار العامين الماضيين.

أضاف أن نجاح تجربة الإسعاف فى 2010، يفتح المجال أمام المصرية وأوتوموتيف للمشاركة فى مناقصة الهيئة العامة لمرفق الإسعاف.

أشار إلى أن آخر ترويد كان 2012، متوقعًا إمكانية فتح باب المشاركة بحلول العام المقبل عبر طرازى ترانسبورت، وكرافتر، موضحًا أن الشركة تعاقدت مع الشركة العربية لتجهيزات السيارات المتخصصة، بهدف تجهيز ترانسبورت كسيارة إسعاف بمكونات محلية، خلال الربع الثانى من العام الماضى.

60 سيارة إسعاف مرتقب بيعها خلال 2020

أكد المصرية التجارية وأوتوموتيف تستهدف توريد ما يقرب من 60 سيارة إسعاف لصالح المستشفيات الخاصة، والجامعات حتى نهاية العام الحالى.

تجدر الإشارة إلى أنه فى 2010 وقعت هيئة الإسعاف المصرية عقد اتفاق بقيمة 130 مليون يورو لتوريد 1500 سيارة إسعاف مع المصرية التجارية وأتوموتيف، وكيل فولكس فاجن فى مصر، وتسليم الدفعة الأولى المكونة من 500 سيارة. أكد أن الشركة تعاقدت على توريد الدفعة الثانية المكونة من 919 سيارة إسعاف طراز فولكس فاجن كرافتر، وT5، مقسمة إلى 313 إسعاف T5، و181 مركبة مستشفى متنقل، و400 كرافترعناية مركزة، و25 وحدة نقل دم.

تطرق إلى مناقصة مطار القاهرة، التى تمكنت المصرية وأوتوموتيف من اقتناصها خلال العام الماضى، بهدف توريد 1000 سيارة كادى، وأكد الشركة تمكنت من تسليم 4 دفعات من السيارة، وأن معدلات التسليم تسير وفقًا لجدول زمنى محدد.

كشف عن وجود خطة لدى وكيل فولكس فاجن للسيارات التجارية تستهدف تجميع سيارة أمروك محليًا، التابعة لفئة الشاحنات بيك آب، والمنتجة فى الأرجنتين، حال تصنيع محركات تعمل بالبنزين، موضحًا أن سبب عدم تقديمها يعود إلى إنتاجها بمحرك ديزل، وبالتالى يصعب طرحها حاليًا.

أشار إلى أن المصرية التجارية وأوتوموتيف تمكنت من تقديم فولكس فاجن أماروك دوبل كبينة، خلال عامى (2010 و2011)، والاعتماد على محركات ديزل تسبب فى وقف توريدها للسوق المحلية.

تجدر الإشارة إلى أن مبيعات فولكس فاجن التجارية VWC فى جميع دول العالم تراجعت خلال ديسمبر الماضى بنسبة تصل إلى %1.1 لتسجل 43.5 ألف سيارة، مقابل 44 ألف وحدة مباعة خلال نفس الشهر من 2018، بحسب البيانات الصادرة عن فولكس فاجن جروب، المالكة للعلامة التجارية.

تراجعت مبيعات فولكس فاجن التجارية على مدار العام الماضى بنسبة تصل إلى %1.6 لتسجل 491.6 ألف سيارة، مقابل 499.7 ألف وحدة مباعة خلال 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »