اقتصاد وأسواق

وفد حكومي بريطاني يتفقد جامعة كوفنتري بالعاصمة الإدارية الجديدة

للتعرف على آليات العمل في الجامعة المقرر افتتاحها سبتمبر المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد وفد حكومي بريطاني رفيع المستوى، فرع جامعة “كوفنتري” بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ للتعرف على آليات العمل في الجامعة المقرر افتتاحها سبتمبر المقبل، مع بدء العام الدراسي الجديد.

واستقبل المهندس أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إديوكيشن للخدمات التعليمية، وفد الحكومة البريطانية برئاسة السير جيفري دونالدسون، مبعوث رئيس الوزراء البريطاني للعلاقات التجارية والسير جيفري آدمز، السفير البريطاني في مصر، ومسئولي السفارة البريطانية بالقاهرة.

كما استقبل مسئولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمقر مؤسسة “جامعات المعرفة الدولية” – The Knowledge  Hub Universities –حيث تم زيارة مبنى فرع جامعة كوفنتري- Coventry University – البريطانية بالعاصمة الإدارية الجديدة للوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالافتتاح الرسمي للفرع .

السويدي خلال استقباله وفد الحكومة البريطانية خلال زيارة مقر جامعة كوفنتري بالعاصمة الادارية الجديدة

وقام الوفد بجولة تفقدية شاملة اطلع خلالها على كافة الأعمال الإنشائية الخاصة بفرع جامعة كوفنترى والتجهيزات اللوجستية اللازمة للعملية التعليمية للطلاب، والتي تعتمد في المقام الأول على أحدث أساليب التعليم التفاعلي.

كانت مؤسسة السويدي إديوكيشن قد تعاقدت مع جامعة Coventry University البريطانية، لفتح فرع لها داخل جامعات المعرفة الدولية يضم كليات في تخصصات الهندسة والحاسبات والتصميم والإعلام مقدمة بالكامل من الجامعة البريطانية Coventry University وبنفس المناهج الدراسية وطرق التدريس وضمان جودة التعليم واصدار الشهادة الجامعية.

وتحتل جامعة كوفنتري المركز الاول في المملكة المتحدة، والثالث في أوروبا في جودة المشاركة الطلابية وفقًا لمؤسسة التايمز للتعليم العالي في أوروبا، وحاصلة على المركز الثاني في المملكة المتحدة وفقاً لمنظومة امتياز التدريس.

كما حصلت كوفنتري على لقب “جامعة العام للتجربة الطلابية في 2019” وهي مصنفة من ضمن أفضل 15 جامعة على مستوى إنجلترا لعام 2020 طبقاً لتصنيف الجارديان والمصنفة رقم 5 على مستوى إنجلترا في هندسة التصميم المعماري والمصنفة رقم 3 هندسة الميكانيكا.

و قال إيهاب سلامة الرئيس التنفيذي لشركة السويدي إديوكيشن إن العملية التعليمية الخاصة بفرع الجامعة بمصر تتم من خلال مطابقة كل ما يتعلق بالنظم التعليمية والإدارية بالجامعة الأم في بريطانيا، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون بين مؤسسة جامعات المعرفة الدولية ومؤسسات التعليم والجامعات في بريطانيا،.

واضاف، إن مجلس الإدارة حريص على تقديم نموذج متفرد من التعليم العالمي على ارض مصر انطلاقا من ايماننا الراسخ بان التعليم هو قاطرة التطور والنمو، مؤكدا حرص المؤسسة على توفير أحسن طرق التعليم الحديثة وذلك تماشياً مع استراتيجية الدولة لـ 2030 ورؤيتها في النهوض بالتعليم.

يذكر أن خريجي فرع جامعة كوفنتري بمصر يحصلون على نفس شهادة التخرج الإنجليزية الصادرة من الجامعة الأم، ومعترف بها دولياً ولا يوجد فارق بين خريج جامعة كوفنترى البريطانية وخريج فرع الجامعة بمصر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »