استثمار

وفد إيطالي يزور مصر فبراير المقبل للتعرف على استثمارات المنطقة الصناعية في بورسعيد

قال المدير العام التجارى فى شركة شرق بورسعيد للتنمية الرئيسية، إن شركته استملت حتى الآن حوالي مليون متر مربع من المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس أحمد المفتى، المدير العام التجارى فى شركة شرق بورسعيد للتنمية الرئيسية، إن وفدا إيطاليا يزور مصر فبراير المقبل للتعرف على استثمارات المنطقة الصناعية في بورسعيد.

شركة شرق بورسعيد للتنمية الرئيسية تتسلم مليون متر مربع بالمنطقة الصناعية

وأوضح في تصريحات صحفية، علي هامش المؤتمر الذي نظمته الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، أن شركته استملت حتي الآن حوالي مليون متر مربع بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد.

وأضاف أن المقاول بدأ العمل عليها، ويتم تنفيذ كل عمليات البنية التحتية الخاصة بها لكي يتم توصيل المرافق إليها.

وقال إن إجمالي مساحة مشروعها بالمنطقة الصناعية، تبلغ نحو 16 مليون متر مربع.

وأوضح أن المرحلة الاولي منه تبلغ مساحتها 4 مليون متر التي يتم استلامها علي عدة أجزاء.

وكشف أنه تم استلام المليون متر الأولي منها ويتم ترفيقها حالياً علي أن يتم استلام باقي أجزاء تلك المرحلة تباعاً.

وتعاقدت الهيئة الاقتصادية لمحور قناة السويس، مع شركة شرق بورسعيد للتنمية الصناعية خلال سبتمبر 2017 على ترفيق وتطوير 16 كيلو متر مربع بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد من إجمالى 40 مليون متر مربع.

ونص التعاقد على أن يتم استلام الأرض بشكل مرحلى بعد قيام الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتحسين التربة.

ترفيق المليون متر في 10 أشهر

وقال المفتي أن الشركة تستهدف الانتهاء من ترفيق المليون متر، في فترة 10 شهور.

بينما سيستغرق ترفيق الـ 16 مليون متر، حدود 10 سنوات، وفق المفتي.

وأوضح أن الشركة متعاقدة حالياً مع مستثمرين ينفذون مشروعات في المنطقة الصناعية، هم شركتان ألمانيتين وشركة مصرية التي لديها مشروع خدمي هناك.

ونوه إلي أن شركته ستقوم ببناء مصنع تجريبي جديد في العام المقبل.

وقال إنه من المقرر أن يقوم بتأجيره لمستثمر بولندي الجنسية.

وأوضح أن مستثمرا دنماركي الجنسية سيقوم بتأجير مصنعها التجريبي الأول مطلع العام المقبل.

كان المفتي قال لـ”المال ” سابقا، إن الشركة تعاقدت مع مستثمر بولندى على تشغيل المصنع النموذجى الذى قامت بإنشائه على مساحة 3 آلاف متر، ومن المقرر أن يتم تسليمه لبدء تجهيزه بالمعدات اللازمة لبدء الإنتاج بداية العام المقبل.

وفي كلمته اليوم بؤمترم الغرفة الألمانية، أكد المفتي للشركات الألمانية أهمية المنطقة الاقتصادية لمحور قتاة السويس بشكل عام.

وقال إنها تعد أنسب مكان لتنفيذ الأعمال التجارية نظراً لتوافر الحوافز الاستثمارية خاصةً إذا كان المستثمر يستهدف التصدير للخارج.

حملات ترويجية مستمرة

وتحدث عن الحملات الترويجية التي تقوم بها الشركة للمنطقة الصناعية شرق بورسعيد في الخارج.

وقال إنها على مدار السنوات الماضية حددت أسواق معينة تحتاج الذهاب إليها، وهي أوروبا بشكل عام وأيطاليا وألمانيا وانجلترا بشكل خاص، بجانب الصين والهند في قارة آسيا.

وأكد أنه تم حضور العديد من الفعاليات في تلك الدول.

وقال: “أما هذا العام فقد تم التركيز علي السوق المحلي، لما له من أهمية لصالح المصدرين المصريين الراغبين في التوسع أو الانتقال في مصانع جديدة من خلال تقليل التكلفة نظراً للإعفاءات الضريبية والجمركية بالمنطقة”.

وأضاف : “بدأت الشركة الترويج للمنطقة لدي المجالس التصديرية بمصر”.

وتابع: “تم عمل فعاليتين الأولي للمجلس التصديري للصناعات الهندسية و للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية لتوعية أعضائهما بأهمية العمل بالمنطقة الاقتصادية”.

وفد إيطالي يزور مصر فبراير المقبل

ونوه إلى أن الشركة عقدت مؤتمراً ترويجيا للمنطقة مع اتحاد الصناعات الإيطالي.

وقال إنه شهد حضور عدد كبير من الشركات الإيطالية المهتمة، لاسيما في مجالات صناعة المعدات والطاقة.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع الجانب الإيطالي أن يزور وفد من اتحاد الصناعات الايطالي مصر في شهر فبراير المقبل.

وأضاف أن الوفد الإيطالي سيشمل رجال أعمال للتعرف علي الفرص الاستثمارية في المنطقة الصناعية والمزايا التي تتضمنها؛ نظرا لقربها من شمال إفريقيا فضلاًعن إمكانية استخدامها للتصدير لأوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »