اقتصاد وأسواق

وشرگات صينية تطلب استيراد جلد الـ «گراست » المصرى

المال ـ خاص كشف عبدالرحمن الجباس، نائب رئيس غرفة دباغة الجلود، أن عددا من الشركات والمصانع الصينية تقدمت بطلبات الى المدابغ المحلية لتوفير كميات كبيرة من الجلد الكراست «المشطب » بشرط الجودة العالية . وقال الجباس إن بعض المدابغ المصرية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

كشف عبدالرحمن الجباس، نائب رئيس غرفة دباغة الجلود، أن عددا من الشركات والمصانع الصينية تقدمت بطلبات الى المدابغ المحلية لتوفير كميات كبيرة من الجلد الكراست «المشطب » بشرط الجودة العالية .

وقال الجباس إن بعض المدابغ المصرية شاركت مؤخرا فى معرض شنغهاى للجلود، منها مدبغتان عرضتا انتاجهما من الجلد المصرى فى المعرض، والذى لاقى قبولا كبيرا من جانب المصانع الصينية، لافتا الى أن الجلد المصرى يتمتع بسمعة طيبة فى الأسواق الخارجية .

وأشار الى أن المدابغ المصرية قدراتها التصديرية من الجلد المشطب «الكراست » محدودة لأن منطقة مصر القديمة تحول دون تحديث الانتاج واستيراد ماكينات حديثة بسبب التخطيط العمرانى السيئ، موضحا أن صادرات مصر من الجلد لا تتجاوز %0.4 من إجمالى تجارة الجلد عالميا .

وكشف الجباس عن وجود مشاكل كبيرة خلال الوقت الحالى فى تجارة الجلد فى أسواق الاتحاد الأوروبى، لافتا الى أن بعض البنوك بهذه الدول ترفض منح تسهيلات ائتمانية لمصانعها لاستيراد الجلد بسبب أزمة الديون الأوروبية التى أثرت سلبا عليها، الأمر الذى أثر على تراجع متوسط أسعار الجلد عالميا الى نحو 2.5 دولار للقدم .

من جهته توقع حمد حرب، رئيس غرفة دباغة الجلود، تحقيق طفرة كبيرة فى صادرات مصر من الجلد المشطب «الكراست » وذلك فى حال الانتقال الى الروبيكى، لافتا الى أن الروبيكى ستتيح مساحات كبيرة لإقامة توسعات واستيراد المعدات الحديثة والتى تتوافق مع التكنولوجيا العالمية بما يدعم انتاج جلد مصرى عالى الجودة وبالتالى زيادة قدرته التنافسية فى الأسواق المحلية والعالمية .

وأشار حرب الى أن الحكومة بدأت فعليا إجراءات الانتقال من مصر القديمة الى مدينة «الروبيكى » الصناعية، وتقدمت المدابغ باستمارات النقل الى هيئة التنمية الصناعية وسيتم تنفيذ النقل خلال الأيام القليلة المقبلة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »