Loading...

.. وشركات غاز السيارات تتوسع إفريقياً وعربياً

Loading...

.. وشركات غاز السيارات تتوسع إفريقياً وعربياً
جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, السبت, 4 أكتوبر 08

أشرف فكري:

ساهم النمو الحالي في عمليات توصيل الغاز الطبيعي للسيارات بالدول العربية والافريقية باتجاه توسع الشركات العاملة في السوق المحلية بتوسيع نشاطها إلي الدول المجاورة التي تستهدف التوسع في عمليات احلال الغاز بوقود السيارات.
 
يري مسئولو الشركات العاملة في المجال ان هذه الطفرة تكتسب قوة دفع من عوامل اقتصادية وبيئية متعددة في مقدمتها الارتفاع الحاد في اسعار المواد البترولية والذي دفع بعض الدول مثل سوريا والأردن لوضع خطط طموحة  لتقليل حجم الانفاق الموجه لدعم البترول.
 
قال المهندس فؤاد رشاد رئيس شركة الغاز الطبيعي للسيارات »كارجاس« ان الفورة الحالية التي تشهدها بعض الدول العربية والخليجية في مجال تموين السيارات بالغاز الطبيعي تغري الشركات العاملة في السوق المحلية علي التوسع في هذه الأسواق خاصة في ظل خبرتها الواسعة بهذه الصناعة.
 
وأشار إلي أن الشركة تقوم حاليا بمد نشاطها خارج مصر حيث وقعت عقدا مع الشركة التونسية لتوزيع البترول لبدء مشروع تشغيل الحافلات للعمل بالغاز الطبيعي وجاري دراسة إنشاء شركة مصرية سورية مشتركة في مجال تموين السيارات بالغاز.
 
ومن المقرر أن يضم الجانب المصري المشارك في الشركة شركات بتروجيت وانبي وغاز مصر وكارجاس علي أن تمثلها كارجاس والتي فازت نيابة عن الكونسوريتوم السابق بالمناقصة العالمية التي طرحتها سوريا لتحويل السيارات للعمل بالغاز اطبيعي من بين 8 شركات من ايطاليا وتركيا والصين وتتضمن المناقصة تدريب الفنيين السوريين علي عمليات التحويل في سوريا.
 
وأضاف فؤاد شاكر أن الشركة تقوم حاليا بتقييم العرض المقدم من دولة الإمارات بالتعاون مع شركة كوستين الهندية في ابوظبي لتأسيس شركة مشتركة لتقديم الخدمات والاستشارات الفنية لتحويل وتموين السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، كما قامت »كارجاس« بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة نيجيرية لتنفيذ 4 محطات لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز في مدينة لاجوس. واحتلت شركة كارجاس المركز الأول في نشاط تحويل السيارات للعمل بالغاز بنسبة %46 من إجمالي عدد السيارات المحولة. من جانبه أكد المهندس إبراهيم والي رئيس شركة »المصرية الدولية لتكنولوجيا الغاز« (غازتك) أن دول الخليج تتوسع في الوقت الراهن في عمليات احلال الغاز الطبيعي محل المنتجات البترولية في السيارات بفضل احتياطياتها الواسعة من الغاز الأقل تكلفة مقابل البترول الذي تتزايد قيمته يوما بعد يوم.
 
وأشار إلي أن ما يعزز من إمكانيات النجاح في عمليات التوسع ارتفاع مستويات الأمان والتكنولوجيا المستخدمة في عمليات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي محل منتجات الوقود.
 
أضاف إبراهيم والي أن الشركة احتلت المركز الأول في سوق بيع غاز السيارات علي مستوي 6 شركات منافسة بنسبة %43.
 
ولفت إلي أن السوق المحلية تتضمن فرصاً واسعة أيضا مثل السوق الخارجية مع ارتفاع عمليات التحول الحالية للسيارات للعمل بالغاز مقابل السولار والبنزين.
 
وأوضح أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع محافظة الفيوم لتعميم استخدام الغاز الطبيعي للسيارات بالمحافظة حيث سيتم لأول مرة تحويل جميع المركبات من سرفيس وتاكسي وأجرة وميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي.
 
وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت قرارات تنفيذية ملزمة لجميع سيارات التاكسي بين المحافظات والسرفيس والميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي وأنه تم ايقاف تجديد تراخيص السيارات التي لا تعمل بالغاز الطبيعي بمدينة الفيوم.

وأضاف رئيس شركة غاز تك أنه جار اتخاذ الإجراءات لتوقيع بروتوكول تعاقدي مع محافظة البحيرة لتنفيذ مشروع تعميم غاز السيارات بالمحافظة لتحويل جميع السيارات التاكسي والأجرة بمراكز المحافظة للعمل بالغاز الطبيعي وإنشاء محطات خدمة تموين السيارات بالغاز الطبيعي.
 
وأضاف أنه تم التقدم بمناقصة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي علي خط الإنتاج بطاقة 15 ألف سيارة خلال عام كمرحلة أولي مما يحتاج إلي إضافة 15 محطة لخدمة هذه السيارات في محافظة القاهرة خلال هذه الفترة.

وكان المهندس سامح فهمي وزيرر البترول قد أكد أهمية التوسع في استخدامات الغاز الطبيعي محليا  كوقود بديل للسيارات باعتباره أفضل البدائل لأنواع الوقود السائلة لما يتميز به من مميزات بيئية واقتصادية وكفاءة فنية عالية.
 
وأشار إلي أهمية تحفيز المؤسسات  والمواطنين للتحول لاستخدام الغاز الطبيعي من خلال حملات التوعية بأهمية استخدامه خاصة مع التطور الكبير الذي تشهده صناعة الغاز في مصر باعتباره وقوداً حضارياً نظيفاً.

 

 

جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, السبت, 4 أكتوبر 08