طاقة

وسط مخاوف من هجمات ناقلات النفط..قمة G20 تنعقد باليابان أواخر الشهر

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن حضور الزعيم الصيني شي جين بينج قمة مجموعة العشرين لا يهم. وكان المحللون يتوقعون التوصل لاتفاق تجاري بين واشنطن و بكين في مرحلة ما في جميع الأحوال خلال القمة المرتقبة.

شارك الخبر مع أصدقائك

تعقد قمة مجموعة العشرين G20 اجتماعاتها في مدينة أوساكا اليابانية يومي 28 و29 يونيو الجارى بعد اجتماع وزراء الطاقة في دول مجموعة العشرين اليوم السبت بمدينة كارويزاوا اليابانية.

وأعرب وزراء الطاقة عن مخاوفهم من تزايد الهجمات على ناقلات بترول في الخليج.

وأكدوا على أنهم سيتعاونون للحفاظ على استقرار سوق البترول لتحقيق التوازن فى أسعاره التى تشهد تقلبات حادة لدرجة أنها تراوحت هذا العام من حوالى 79 دولار فى أبريل الماضى إلى 62 دولار للبرميل حاليا.

و قال وزير الصناعة الياباني هيروشيجي سيكو إن وزراء الطاقة بمجموعة العشرين توصلوا لتفاهم للتعامل مع الحوادث الأخيرة بمنظور أمن الطاقة .

وذكرت وكالة رويترز أن ناقلتا نفط إحداهما تابعة لشركة شحن يابانية تعرضت لهجوم يوم الخميس مما أثار مخاوف مجموعة العشرين G20.

وزعمت إدارة واشنطن أن إيران هى المسؤولة عن الهجوم مما أثار مخاوف لحدوث مواجهة عسكرية ودفع أسعار البترول للصعود.

وقال سيكو للصحفيين خلال اجتماع وزراء الطاقة والبيئة لمجموعة العشرين إن الأمر المهم هو التوصل لتفاهم فيما بينهم.

ومن ناحية أخرى أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن حضور الزعيم الصيني شي جين بينج قمة مجموعة العشرين لا يهم.

وكان المحللون يتوقعون التوصل لاتفاق تجاري بين واشنطن و بكين في مرحلة ما في جميع الأحوال خلال القمة المرتقبة.

وصرح ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز يوم الجمعة ”سوف نرى، سيبرم الصينيون اتفاقا في نهاية المطاف“.

وأكد ترامب مرارا إنه سيجتمع مع شي خلال القمة رغم أن الصين لم تؤكد أنهما سيجتمعان حتى خلال قمة وزراء الطاقة بمجموعة G20 اليوم.

والتقى الزعيمان آخر مرة خلال قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين في العام الماضي واتفقا على وقف مؤقت للحرب التجارية بينهما.

ترامب يتهم الصين بالتلاعب فى عملة اليوان

وذكر ترامب في المقابلة التلفزيونية أن الصين تتلاعب في العملة لتفادي ضغط الرسوم الجمركية الأمريكية على السلع الصينية.

وأضاف ترامب أنهم يدفعون مئات المليارات من الدولارات يعد فرض 25 % على واردات بقيمة 250 مليار دولار.

وأوضح ترامب أن الصينيين يتلاعبون في العملة من أجل سداد الرسوم الجمركية المرتفعة.

وتصاعدت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين منذ العام الماضي,

وجاء هذا التصاعد بعد فرض البلدين رسوم جمركية على واردات كل منهما وسعي واشنطن لإرغام بكين على تغيير سياساتها التجارية.

وأجرى الجانبان مفاوضات لتحقيق تقارب فيما بينهما ولكنها انتهت في مايو الماضى دون التوصل لاتفاق.

وتتهم واشنطن بكين بعدم الوفاء بعدة تعهدات قطعتها ولكن حكومة بكين تنفي ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »