بورصة وشركات

«وسط ضغط المبيعات الأجنبية».. جني الأرباح يفقد البورصة مكاسب قرار إلغاء حالة الطوارئ

خلال النصف الثاني من جلسة اليوم

شارك الخبر مع أصدقائك

أعاقت عمليات جني الأرباح، التي شهدتها مؤشرات البورصة المصرية خلال النصف الثاني من جلسة اليوم، السوق من قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بإلغاء حالة الطوارئ.

وقال المحللون الفنيون إن قرار إلغاء حالة الطوارئ أثر إيجابًا على سوق الأسهم، إلا أن ضغوط مبيعات المؤسسات الأجنبية على الأسهم القيادية أفقدت المؤشر الرئيسي EGX30 جزءًا كبيرًا من مكاسبه الصباحية، إلى جانب استمرار تراجع أسعار الأسهم الصغيرة والمتوسطة، نتيجة استمرار تفعيل عمليات “المارجن كول”.

ورهن محللون فنيون حركة “EGX30” على المدى القريب بقدرته على التماسك عند المستويات الحالية، موضحين أن ذلك سيدفعه لمعاودة التحرك نحو 11400 ثم أعلى، أما في حالة عدم التماسك فإن المؤشر سيتجه نحو 11100 ثم 10850 نقطة على المدى القصير .

وصعد المؤشر الرئيسي “EGX30” بنهاية تعاملات جلسة اليوم بنسبة 0.7%، مغلقًا على مستوى 11256 نقطة، فيما هبط “egx70ewi” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بواقع 3.6%، مسجلًا مستوى 2261 نقطة، كما تراجع الأوسع نطاقًا “egx100” بنحو 2.3%، مستقرًا على مستوى 3246 نقطة .

اقرأ أيضا  رئيس البورصة لمستثمري سوهاج: أسواق المال قوة دفع لجهود تحقيق مستهدفات التنمية

وسجلت السوق تداولات على الأسهم بنحو 1.5 مليار جنيه، فيما جرى التداول على نحو 197 ورقة مالية، وهيمن التراجع على أسعار أسهم 109 شركات، بينما ارتفعت أسعار 43 شركة، فيما ظلت أسعار 45 شركة دون تغير سعري، واستقر رأس المال السوقي عند 741.325 مليار جنيه .

واتجهت تعاملات الأجانب للبيع بصافٍ قدره 124 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للشراء بقيم 78.8 و45 مليون جنيه على التوالي، وسط محاولات سهم “إي فاينانس” التعافي بصعود 1.3% عند 21.5 جنيه.

قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة “نعيم القابضة”، إن ” EGX30″ ما زال يتحرك أدنى مقاومة 11325 نقطة، موضحًا أن استمرار تحركاته تلك ستدفعه لمزيد من الهبوط عند 10850 نقطة على المدى القريب .

ولفت إلي أن التماسك قُرب مقاومة 11350 نفطة، سيدفعه نحو مزيد من الصعود باتجاه 11670 نقطة، ونصح المتعاملين بشكل عام بالانتقائية .

اقرأ أيضا  «سبيد ميديكال» تفتح باب الترشح لانتخابات مجلس الإدارة بشروط

من جهته، قال عادل عبد الفتاح، رئيس مجلس إدارة شركة “ثمار لتداول الأوراق المالية”، إن قرار رفع حالة الطوارئ كان من المفترض أن يُحدث تأثيرات إيجابية على حركة السوق بجلسة اليوم.

ولفت إلى أن الضغوط البيعية التي ظهرت من جانب المؤسسات الأجنبية على الأسهم القيادية تحديدًا واستمرار الهبوط العنيف بفعل عمليات “المارجن كول” لنظيرتها الصغيرة والمتوسطة أعاق السوق على تحقيق ارتفاعات بنهاية تعاملات الجلسة، موضحًا أنه بالجزء الأول منها كانت الحركة إيجابية .

وأشار عبد الفتاح، إلى أن القرار سيمنح صورة إيجابية من الجهات الخارجية للاقتصاد المصري وحالة الاستقرار الداخلي، مرجحًا أن تستكمل السوق حركتها المتذبذبة، خاصة في ظل استمرار تخوفات المتعاملين الأفراد جراء ضريبة الأرباح الرأسمالية .

من جانبه، قال حسام عيد، مدير الاستثمار بشركة “إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية”، إن رفع حالة الطوارئ أثر إيجابيًا على السوق خلال النصف الأول من جلسة أمس، فيما أفقدت الضغوط البيعية قوة المؤشر النصف الثاني من الجلسة .

اقرأ أيضا  رئيس البورصة: نمو متوسط التداولات اليومية إلى 1.3 مليار جنيه بعد الإصلاح الاقتصادي

وأشار إلى أن استقرار “egx30” أعلى مستوى الدعم الرئيسي 11200 يؤهله لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي وهو 11400 مرة أخرى، لافتا إلى أن استمرار عمليات جني الأرباح من المؤسسات الأجنبية عند مستويات المقاومة الرئيسية ستدفعه للتراجع والتحرك نحو 11100 نقطة.

أما عن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة  egx70، فقال عيد، إن المؤشر شهد موجة بيع عنيفة بجلسة أمس، دفعته للهبوط بواقع 3.6%، وذلك بفعل اتجاه المستثمرين الأفراد نحو البيع الأمر الذي انعكس سلبًا على أداء اسهم المضاربات والمتاجرة السريعة.

وأضاف أنه في حالة استمرار الأداء السلبي سيتجه المؤشر السبعيني لاختبار منطقة الدعم الرئيسية وهي 2200 نقطة، أما في حالة التماسك فإنه سيتجه لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي 2300 ثم 2360 نقطة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »