سيــارات

وسط اشتداد المنافسة.. 4 شركات تطرح موديلات 2020

أكد عدد من مسئولى شركات السيارات أن تلك الخطوة تأتى فى إطار المنافسة الشرسة التى تشهدها السوق المحلية وسط ضعف مبيعات سيارات الركوب الملاكى، موضحين أن كل الوكلاء يقبلون على الطرازات والفئات الجديدة لجذب أكبر شريحة من المستهلكين.

شارك الخبر مع أصدقائك

يخطط 4 وكلاء للسيارات وهم مجموعة «جى بى غبور أوتو»، والمنصور للسيارات، و«دينامكس أوتو»، و«فيات كرايسلر FCA» لتقديم موديلات 2020 من طرازات «هيونداى توسان، وأوبل أسترا، فيات تيبو، وجيب رينيجيد» خلال الشهر الحالى.

وأكد عدد من مسئولى شركات السيارات أن تلك الخطوة تأتى فى إطار المنافسة الشرسة التى تشهدها السوق المحلية وسط ضعف مبيعات سيارات الركوب الملاكى، موضحين أن كل الوكلاء يقبلون على الطرازات والفئات الجديدة لجذب أكبر شريحة من المستهلكين.

وأضافوا أن هناك بعض المصنعين المحليين يعيدون النظر فى خططهم الإنتاجية عبر التوقف عن إنتاج بعض الطرازات وإدخال فئات جديدة على خطوط الإنتاج لمواكبة التطورات التى يشهدها القطاع لسد متطلبات السوق المحلية.
يذكر أن «كيا، وتويوتا،MG » هم أول العلامات التجارية التى أطلقت موديلات 2020 فى السوق المحلية.

وقال منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، ورئيس شركة الزيتون أوتومول، الموزع المعتمد لسيارات «جيلى»، إن العديد من وكلاء السيارات توسعوا فى طرح الطرازات الجديدة لمواجهة الركود الذى تعانى منه شريحة سيارات الركوب الملاكى، موضحا أن هناك بعض الشركات قررت تأجيل طرح موديلات 2020 حتى انتهاء المخزون من موديلات العام الحالى.

وأشار إلى أن السوق تشهد ارتباكا فى حركة المبيعات وسط التقلبات السعرية لمختلف الماركات التجارية إثر تراجع أسعار العملات الأجنبية وعلى رأسها «الدولار، واليورو» مما ساهم فى تخفيض التكاليف الاستيرادية، موضحا أن كل الشركات العاملة فى مجال السيارات لجأت إلى إعادة النظر فى خطتها التسويقية للحفاظ على دورة رأس المال.

وتوقع أن تستقبل السوق طرازات جديدة على هامش الدورة السادسة والعشرين من معرض القاهرة الدولى للسيارات أوتوماك فورميلا، المقرر عقده من 18 – 22 سبتمبر المقبل.

وليد خضر

وأكد وليد خضر، مدير إدارة مبيعات الشركات بشركة أباظة أوتو تريد، الموزع المعتمد للعديد من العلامات التجارية، أن سوق السيارات شهدت العديد من التطورات بسبب ضعف المبيعات وحالة الضبابية التى يشهدها القطاع، موضحا أن المصنعين المحليين اتجهوا إلى إعادة النظر فى خطتهم الإنتاجية عبر التوقف عن تجميع بعض الموديلات القديمة فى إطار مساعى تطوير بعض الفئات التى تقوم على سد متطلبات السوق، فضلا عن استبدالها بفئات جديدة تمكنها من زيادة مبيعات الشركات.

كانت مجموعة «جى بى غبور أوتو» و«جنرال موتورز» أعلنتا فى وقت سابق، عن وقف إنتاج 3 طرازات هى «هيونداى فيرنا، وشيرى إنفى، وشيفروليه لانوس» على خطوط إنتاجها خلال العام الحالى.

ورهن «خضر» فرص نجاح تقديم الطرازات الجديدة المرتقب طرحها فى السوق المحلية بالعامل السعرى الذى يتم تحديده وسط المنافسة الشرسة بين الشركات على خلفية الخصومات السعرية التى تقدمها كل الشركات على طرازاتها خلال الوقت الحالى.

وأكد تامر عبد السلام، مدير عام شركة الليثى للاستيراد والتصدير، الموزع المعتمد لسيارات هوندا، ورينو، أن السوق تعانى من ندرة الكميات المطروحة من الطرازات والموديلات الجديدة لأسباب تتعلق بتأجيل الوكلاء عمليات الاستيراد لتلك الفئات لحين انتهاء المخزون من موديلات العام الحالى.

وأشار إلى أن السوق بصدد استقبال العديد من الطرازات الجديدة وسط الموسم الصيفى واقتراب الأعياد والتى تشهد زيادة فى معدل الإقبال على شراء السيارات من جانب المستهلكين، موضحا أن الشركات أقبلت على التوسع فى طرح الفئات المختلفة لجذب أكبر شريحة من المستهلكين، والحفاظ على حصتها السوقية من المبيعات.

ولفت إلى أن الطرازات الجديدة ستساهم فى زيادة المبيعات نسبيًا بسبب تأجيل شريحة من المستهلكين قراراتهم الشرائية إلا بعد طرح تلك الفئات فى السوق خلال الفترة الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن مبيعات سيارات الركوب الملاكى شهدت تراجعًا، بنسبة %10 لتصل إلى 41 ألفًا و154 وحدة خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى، مقابل 45 ألفًا و 837 مركبة خلال الفترة نفسها من العام السابق؛ وفقًا للإحصائيات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »