سيـــاســة

وسائح مرسي علم لا يجد ما يفعله!!

المال - خاص:   كشف أحمد بلبع نائب رئيس غرفة الفنادق عن أن مسألة حرق الأسعار منتشرة الآن في سوق الفندقة لأن الطلب أقل من المعروض، وعندما يزيد الاقبال سيرتفع السعر وتنتهي عمليات حرق الأسعار، مؤكدا  أن المهمة الأساسية الآن…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
كشف أحمد بلبع نائب رئيس غرفة الفنادق عن أن مسألة حرق الأسعار منتشرة الآن في سوق الفندقة لأن الطلب أقل من المعروض، وعندما يزيد الاقبال سيرتفع السعر وتنتهي عمليات حرق الأسعار، مؤكدا  أن المهمة الأساسية الآن هي كيفية زيادة الطلب علي المنتج المصري وتعظيم الفائدة منه لأنهاء هذه الظاهرة.

 
بلبع أشار في  تصريحات للمال إلي أن أهم ما يدفع إلي زيادة الطلب هو جودة المنتج والخدمات المقدمة من قطاع الصناعة إلي السائح لأن السياحة المصرية تعاني من ضعف نسبة تكرار السائح للزيارة والتي تصل إلي %4 فقط وهي نسبة ضعيفة جدا وتدل علي عدم اقتناع السائح بالعودة لتكرار الزيارة.
 
وطالب بلبع بضرورة معالجة كل ما يواجه السائح من مشكلات بمتابعة أنشطة الفنادق والقري السياحية والمطاعم السياحية، مع ضرورة الاهتمام بالموظف الذي يتعامل مع السائح بداية من المطار وفي كل مكان والاهتمام بالتاكسي الذي يتعامل معه السائح بصورة دائمة في تنقلاته في مصر.
 
بلبع أوضح أن انفاق القطاع الخاص علي الدعاية يرتبط بالعائد منها ومستثمرو مرسي علم درسوا العائد  من المشاركة بعد أن وصلت عدد الغرف بها إلي ثمانية آلاف غرفة ولذا يجب أن تستمر منطقة مرسي علم في الترويج لبرنامج السياحة الثقافية والشاطئية التي تميزها عن باقي الأماكن الأخري.
 
وقال إن شركات السياحة هي التي تجذب السائح لأن السياحة اختلاط حضارات، والآن في منطقة مثل مرسي علم لايجد السائح ما يفعله أكثر من الإقامة بالفندق أو القرية السياحية ولا شيء آخر، وهوما يدعو إلي إعادة تخطيط المدينة وفتح طريق ادفو ـ مرسي علم وبناء خدمات تتيح للسائح والترويح عن نفسه ومثلها في كافة المناطق الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك