استثمار

وزير قطاع الأعمال يطلق مخطط تطوير شركات «النصر للمواسير» و«المطروقات» و«ميتالكو»

تسعي وزارة قطاع الأعمال إلى إصلاح وإعادة هيكلة الشركات التابعة لها، طالما توفرت عوامل ومقومات النجاح وثبتت جدوى التطوير.

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، كل من شركات النصر لصناعة المواسير الصلب والنصر لصناعة المطروقات، والمصرية للإنشاءات المعدنية “ميتالكو” التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية -إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام- وذلك لبحث سبل إصلاح وتطوير هذه الشركات لانتشالها من عثرتها.

وأضافت وزارة قطاع الأعمال، في بيان -اليوم الأحد- أن الزيارة تاتي في إطار جولات المتابعة الميدانية للوقوف على أحوال الشركات التابعة، ومدى إمكانيات تطويرها على أرض الواقع، وبدء التنفيذ.

إنهاء دراسات التطوير

يأتي هذا بالتزامن مع انتهاء دراسات التقييم الفني لمصانع الشركات الثلاث وتحديد آليات التطوير، والتي قامت بها شركة “RCG” الاستشارية السويسرية العالمية المتخصصة في تقديم الاستشارات المتعلقة بالصناعات المعدنية.

واستهل الوزير زياراته، بلقاء إدارات الشركات والقيادات التنفيذية، واستمع إلى شرح توضيحي حول نشاط كل شركة ومنتجاتها والتحديات الراهنة ومقترحات التطوير، بحضور الدكتور مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية وأعضاء مجلس الإدارة، والمهندس خالد الفقي رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية، وعدد من قيادات الوزارة.

واستعرض وزير قطاع الأعمال، تقارير شركة RCG الاستشارية بشأن ما انتهت إليه الدراسات التي قامت بها حول هذه الشركات والتوصيات الصادرة عنها، وتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات والتقييم الفني الشامل لخطوط الإنتاج، وتصورات التطوير ومؤشرات الجدوى الخاصة بها والتكلفة الاستثمارية.

وخلال زيارته للشركات، أجرى الوزير جولة تفقدية داخل معارض منتجات الشركات، والأقسام والمصانع وخطوط الإنتاج، وتابع كافة مراحل العمليات التصنيعية والإنتاجية.

وأشاد الوزير بجهود العاملين ومهارتهم، موجهًا بسرعة البدء في تنفيذ خطط الإصلاح والتطوير لهذه الشركات وإحلال وتجديد بعض الماكينات مع ضرورة الاهتمام بتحسين أساليب التسويق والبيع، وإضافة منتجات جديدة، وتنمية الموارد البشرية والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة.

وفي هذا السياق، أكد الوزير حرص الوزارة على إصلاح وإعادة هيكلة الشركات التابعة لها، طالما توفرت عوامل ومقومات النجاح وثبتت جدوى التطوير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »