نقل وملاحة

وزير النقل: 63% نسبة تنفيذ الأعمال بالمحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

بدء تشغيل المحطة العام القادم

شارك الخبر مع أصدقائك

قال وزير النقل كامل الوزير إن نسبة تنفيذ الإنشاءات الخاصة بالمحطة متعددة الاغراض بميناء الإسكندرية بلغت 63%، جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها وزير النقل لمتابعة مجموعة من المشروعات الخدمية التي يتم تنفيذها بالميناء سالف الذكر، ورافق الوزير رؤساء (قطاع النقل البحري – ميناء الإسكندرية – الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية)، ويأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير منظومة النقل البحري.

وبدأت الجولة بتفقد موقع المحطة متعددة الاغراض، وتمت متابعة معدلات تنفيذ إنشاء المحطة، التي بلغت نسبة تنفيذ الإنشاءات الخاصة بها 63%، واطلع الوزير على الإجراءات وخطة العمل الموضوعة لبدء التشغيل العام المقبل، وتم الانتهاء من تنفيذ 100 متر من الرصيف الشمالي في صورته النهائية من إجمالي 960 مترا، وسيتم الصب الخرساني لأعمال الرصيف الجنوبي قبل نهاية هذا الشهر، وجار التعاقد على أوناش الرصيف وأوناش الساحة الخاصة بالمرحلة الأولى من المشروع، كما تتم أعمال البنية التحتية، والإنشاء للمبانى وأعمال المرافق وفقاً للخطة الزمنية الموضوعة.

وفيما يتعلق بالمشغل العالمي الذي سيقوم بإدارة وتشغيل المحطة، فقد تم الاتفاق مع CMA cgmالفرنسيه العالمية على فتره ما قبل التشغيل لأعمال تجهيز المحطة للعمل، وجار استكمال كافة الإجراءات الخاصة بعقد المشاركة الخاصة مع هذه الشركة العالمية، تمهيداً لتوقيع العقد النهائي بين الجانبين لهذه المحطة العملاقة التي ستوفر 1500 فرصه عمل مباشره وما لا يقل عن 3000 فرصة عمل غير مباشرة، وأكد وزير النقل على ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء من إنشاء الأرصفة والساحات بالمشروع بنهاية العام، لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة في الربع الأول من 2022.

اقرأ أيضا  بحث تعزيز التعاون في مجال صناعة الطيران بين مصر وليبيا

وشهد الوزير التشغيل التجريبي لمشروع أرض التجارية للأخشاب المنقولة من الشركة التجارية للأخشاب بالقباري إلي الدائرة الجمركية لميناء الإسكندرية التي تبلغ مساحتها 44 فدانا، وتم تخطيط منطقة الساحات الجديدة لهذه الأراضي التي تنفذها شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدي شركات وزارة النقل بإجمالي تكلفة يبلغ 305 ملايين جنيه.

تكلفة الوصلة الحرة تبلغ 905 ملايين جنيه

بعدها تابع وزير النقل اللمسات النهائية لمشروع إنشاء وصلة حرة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع بمنطقة باب 54 (كوبري 54) والتي يبلغ طولها 2.3 كم وعرضها 17.6 متر وتكلفتها الإجمالية 905 ملايين جنيه، حيث بلغت نسبة تنفيذ الوصلة 98%، حيث أكد الوزير على أهمية هذا المشروع في تحقيق سيولة الحركة المرورية وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية حتى الطريق الدولي، وتخفيف الزحام والضغط المروري بشارع المكس ومنطقة الورديان والقضاء على تكدس سيارات النقل الثقيل بالشوارع العامة بغرب الإسكندرية.

اقرأ أيضا  طفرة في معدلات التداول في ميناء الإسكندرية خلال أغسطس

كما تم متابعة مشروع إنشاء 3 كباري أعلى هاويس المالح بالميناء بتكلفة 300 مليون جنيه (عدد 2 كوبري سيارات وكوبري أعلى السكة الحديد)، للمساهمة في تسيير صنادل تحمل عدد 2 كونتينر بشكل رأسي بدلا من كونتينر واحد لزيادة نقل البضائع عبر الميناء النهري، ووجه الوزير بتكثيف الأعمال لسرعة الإنجاز خاصة مع الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لزيادة المنقول من البضائع عبر نهر النيل لتخفيف الضغط على الطرق التي تتكلف مبالغ باهظة لصيانتها نتيجة المرور الكثيف لسيارات نقل البضائع الثقيلة، فضلا عن تقليل تكلفة النقل والوقود والتلوث.

بعدها توجه الوزير لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع إنشاء رصيف 3/85 والذي يبلغ طوله 500 متر وتكلفته 390.6 مليون جنيه والمخصص لتداول الأخشاب والبضائع العامة، ويشمل ساحة خلفية مساحتها 35 ألف متر مسطح، الذي يصل حجم التداول المتوقع بها الى 5 ملايين طن / سنة، ووجه بتكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من المشروع الذي بلغت نسبة تنفيذها 85%.

وتابع وزير النقل أعمال إعادة تأهيل رصيف الخدمات بالميناء والمخصص للقاطرات والذي سيبلغ طوله بعد أعمال إعادة التأهيل 160 متر بدلا من 100 متر في الوضع الحالي، حيث وجه الوزير بتنفيذ كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية والانتهاء منها وفقاً للجدول الزمني المحدد.

اقرأ أيضا  إبحار أول سفينة حاويات من جدة إلى الحديدة.. هل ستقف الحرب في اليمن

خطة شاملة لتحويل الموانئ المصرية إلى مراكز لوجستية إقليمية وعالمية

وعلى هامش جولته، أكد الوزير على تنفيذ خطة شاملة لتحويل الموانئ المصرية إلى مراكز لوجستية إقليمية وإفريقية وعالمية لخدمة حركة التجارة البينية لمواكبة الاتجاهات العالمية الحديثة فى مجال النقل البحري واللوجيستيات، لافتاً إلى أن كل الموانئ البحرية المصرية تعمل على مدار الـ24 ساعة، وأنه تابع اليوم انتظام أعمال الشحن والتفريغ وحركة السفن والبضائع بميناء الإسكندرية، واطمئن على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل أعمال التصدير والاستيراد للسلع والبضائع الإستراتيجية، كما اطمئن على معدلات تنفيذ المشروعات الجارى تنفيذها في ميناء الإسكندرية، وفقاً للمخطط الزمني المحدد لكل مشروع وكذلك استمرار تطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية الخاصة لمواجهة فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »