نقل وملاحة

وزير النقل: 3 أسباب دفعت الحكومة لإقامة مركز المنارة ومحور المشير بالتجمع الخامس

خلال جلسة «النقل الحاضر والمستقبل بالمؤتمر الثاني لتكنولوجيا النقل»

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف وزير النقل الفريق المهندس كامل الوزير، أن هناك 3 أسباب رئيسية دفعت الدولة لإنشاء قاعة المؤتمرات الدوليةـ مركز المنارةـ ومسجد المشير، وتنفيذ ورصف طريق محور المشير، فى منطقة التجمع الخامس.

وأضاف الوزير أن السبب الأول هو خلق مجتمع عمراني جديد، على غرار ما تم تنفيذه فى السنوات الماضية، فى منطقة مدينة نصر، ممثلًا فى أرض المعارض، ومسجد آل رشدان، تقاطع طريقي الأوتوستراد مع النصر في المنطقة.

والثاني يتمثل فى أن مسجد آل رشدان ظل، سنوات كثيرة، المسجد الذي تخرج منه الجنازات العسكرية والرسمية، فضلًا عن أن أراضي المعارض كانت هي المكان الرئيسي فى إقامة الفعاليات الكبرى، وكانت هذه المناسبات تتسبب في ازدحام مروري؛ والموطن يشعر بالضيق، وكان لا بد من إيجاد بديل مناسب، من حيث الموقع، والمساحة، وتكلفة الإنشاءات.

ولفت إلى أن السبب الأخير، وهو مساحة الأراضي والموقع المناسب؛ إذ إن منطقة أرض المعارض الدولية فى التجمع الخامس المقامة حاليًّا، تبلغ مساحتها 100 ألف متر مربع، موزعة بواقع 40 ألف متر مربع لـ4 قاعات رئيسية، و60 ألف متر، فراغات وعناصر تحكم، ومناطق تأمين، فضلًا عن جراج يسع  800 سيارة، مصمم ومبني سقفه بخرسانة 30 سنتيمترًاـ يتحمل وضعًا مدفعًا عليه.

 جاءت تصريحات الوزير خلال جلسة: «النقل الحاضر والمستقبل بالمؤتمر الثاني لتكنولوجيا النقل»، والتي شهدت حضور وفود عربية رفيعة المستوى ووفود أكثر من 36 شركات عالمية ومحلية في مجال النقل والبنية التحتية 

في سياق متصل أعلن الوزير أنه سيتم، غدًا الثلاثاء، افتتاح المحطة متعددة الأغراض بميناء دمياط ضمن افتتاح عدد من المشروعات، مشيرًا إلى أن يوم الخميس المقبل سيشهد وصول أول 10 جرارات من صفقة توريد وتصنيع 110 جرارات سكة حديد وإعادة تأهيل 81 جرارًا من الأسطول الحالي، ويوم السبت سيتم تدشين خط ملاحي لشركة الجسر العربي للملاحة بين شرم الشيخ والغردقة، ويوم الأحد المقبل خروج ماكينة الحفر من محطة ماسبيرو بالمرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو.

وهنأ وزير النقل القيادة السياسية والشعب المصري العظيم لنجاح  مصر في الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية الفئة “C”، وذلك خلال الانتخابات التي أجريت منذ عدة أيام في العاصمة البريطانية لندن، حيث حصلت مصر على 132 صوتًا من إجمالي 165 دولة لها حق التصويت.

وأكد أن هذا الفوز يرجع إلى الدعم الكبير من القيادة السياسية والحكومة المصرية وتضافر كل جهود وزارتا النقل  والخارجية والسفارة المصرية، بلندن ومنظومة النقل البحري المصري بقطاعيه الحكومي والخاص (قطاع النقل البحري وهيئة السلامة البحرية وغرف الملاحة)، مضيفًا أن هذا الفوز الكبير الذي حققته مصر في انتخابات المنظمة البحرية الدولية IMO يعكس ثقة العالم في مصر وقيادتها وخططها الإصلاحية، التي تقوم بها في كل المجالات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »