نقل وملاحة

وزير النقل: 17 مليار جنيه تكلفة تطوير نظم إشارات السكك الحديد

محمود محسن عقد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، اليوم الأحد، اجتماعًا موسعًا، مع رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية، ووحدة متابعة المشروعات بالوزارة، بحضور معاون الوزير للسكك الحديدية والمترو، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات كهربة إشارات خطوط السكك الحديدية. وخلال الاجتماع، تم استعرض الموقف التن

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود محسن

عقد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، اليوم الأحد، اجتماعًا موسعًا، مع رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية، ووحدة متابعة المشروعات بالوزارة، بحضور معاون الوزير للسكك الحديدية والمترو، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات كهربة إشارات خطوط السكك الحديدية.

وخلال الاجتماع، تم استعرض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات تطوير وتحديث نظم الاشارات والاتصالات بما تشمله من أبراج ومزلقانات، وذلك على خطوط (القاهرة /الإسكندرية بطول 208 كم، وخط بني سويف/الأقصر بطول 548 كم ، وخط بنها/ بورسعيد ووصلة الزقازيق – أبو كبير بطول 214 كم، إضافة إلى خط طنطا /المنصورة /دمياط بطول 119 كم).

وصرح وزير النقل بأن الوزارة تعمل على تطوير وتحديث نظم الإشارات بإجمالي أطوال 1089 كم، وبتكلفة إجمالية تبلغ 17 مليار جنيه، مشيرًا إلى أهمية هذه المشروعات لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية.

ولفت عرفات إلى أن تحديث نظم الإشارات يهدف إلى استبدال النظام الحالي بآخر اليكتروني حديث بتصميم يسمح بمسير القطارات بسرعة 160 كم / س بدلاً من 120 كم،/ س وزيادة عدد القطارات في اليوم، مع تخفيض زمن الرحلة، وتحقيق أعلى معدلات التحكم والسيطرة في حركة مسير القطارات، وضمان الأمان للركاب.

وأوضح أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات يتضمن متابعة مسير القطارات عبر الشاشات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة، وتسجيل جميع هذه المحادثات لمدة شهر على الأقل.

ووجه عرفات بالاهتمام بالالتزام بالجداول الزمنية لهذه المشروعات بالنواحي التدريبية للمهندسين والفنيين العاملين على هذا النظام الحديث، وكذلك الاهتمام بعقود صيانة المشروع مع ضرورة موافاته بتقارير أسبوعية وشهرية عن تقدم الأعمال، مشيراً إلى أنه سيتم أيضاً المتابعة من خلال وحدة المتابعة بالوزارة ومن خلال زيارات مفاجئة ومستمرة لهذه المشروعات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »