نقل وملاحة

وزير النقل يفتتح مؤتمر «عمالنا وأولادنا أولا»

التطوير سيشمل كافة المستشفيات التابعة للمركز، بحسب وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتح وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، المؤتمر العلمي الأول لشركة المركز الطبي لسكك حديد مصر، والذي يقام تحت شعار “عمالنا وأولادنا أولا”.

وتنطلق فعالياته خلال الفترة من 11 – 12 ديسمبر الحالي تحت رعاية وزير النقل، وذلك في إطار اهتمام وزارة النقل بأهمية الرعاية الصحية والتطور الطبي وتأثيرها على صحة الإنسان وتحسين مستوى معيشته.

وصرح الوزير بأن انطلاق المؤتمر الطبي الأول لأطباء سكك حديد مصر يأتي في ظل إرادة سياسية طامحة لتطوير الخدمات الطبية المقدمة في مصر وبدعم من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار إلى أن المؤتمر يعتبر إضافة نوعية لتطوير القطاع الطبي بسكك حديد مصر، مؤكدا أهمية استمراريته والخروج منه بنتائج وتوصيات هامة تعود ايجابيا على مستوى الخدمة بالمركز.

وأشار الوزير إلى أهمية التطوير المستمر للخدمة الطبية المقدمة، مؤكدا أن الوزارة ستستمر في تقدم كافة الدعم للمركز الطبي لتقديم خدمة طبية متميزة باستمرار.

وأوضح أن التطوير سيشمل كافة المستشفيات التابعة للمركز لتشمل مستشفيات طنطا وأبي زعبل، خاصة وأن الوزارة تهدف دائما لتقديم خدمة طبية تليق بالعاملين بالسكة الحديد، خاصة مع الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل بالعنصر البشري الذي يعتبر محورا رئيسيا في نجاح منظومة السكك الحديدية.

الوزير: تم تدعيم المستشفيات بأحدث الأجهزة الطبية

وأضاف أنه تم خلال الفترة الماضية تدعيم المستشفيات بأحدث الأجهزة الطبية في مختلف التخصصات، والتعاقد مع عدد كبير من الاستشاريين المتخصصين في الجراحات الدقيقة، وأن المستشفيات الى جانب قيامها بتقديم خدمة طبية مميزة للعاملين بهيئة سكك حديد وشركاتها التابعة فإنها تستقبل المواطنين من خارج وزارة النقل، وتقدم لهم خدمة طبية على أعلى مستوي وبأسعار رمزية.

وأكد الوزير أن نهج الوزارة النقل هو أن تصبح كل شركات وزارة النقل شركات رابحة وأن يتم الاستغلال الأمثل لكافة الموارد المتاحة لتعظيم العوائد المادية للهيئات والشركات.

وأضاف أن الأرباح للشركات التي تحقق مكاسب وليست للشركات الخاسرة وأن الحوافز تصرف عن الأعمال المتميزة والجهود الإضافية.

ومن جانبه استعرض رئيس شركة المركز الطبي لسكك حديد مصر ما تم تنفيذه من خطة تطوير المركز وما يقدمه من خدمة على أعلى مستوى طبي.

وأوضح أن تم إجراء عدد من عمليات القلب الدقيقة خلال الفترة الماضية كما تم زيادة عدد غرف العمليات وتجهيزها بأحدث الأجهزة، وإنشاء رعاية متوسطة بجوار الرعاية المركزة للباطنة ورعاية القلب، وإنشاء رعاية لجراحة القلب والصدر.

ويضاف إلى ما سبق إنشاء وتجهيز معمل للنوم لدراسة الحالات التي تحتاج لذلك نظرا لطبيعة عمل أبناء الهيئة كما تم تطوير وتجديد المعمل ليتواكب مع متطلبات التطوير بمضاعفة عدد الأجهزة التي تشمل كافة التحاليل دون الاحتياج إلي تحويل الحالات خارجياً وإمداده بمنظومة مميكنة بالكامل LDM دون تدخل العنصر اليدوي.

وكذلك تفعيل دور الجودة ومكافحة العدوى ليتواكب المركز مع كل ما هو جديد ومتطور وتفعيل دور الجمعية العلمية بالمستشفى وعمل يوم علمي أسبوعي ولمدة ساعة لإلقاء الأبحاث والمحاضرات وكل ما هو جديد في الطب.

وأضاف أن المركز أصبح أحد المراكز الطبية العلمية المتقدمة وهو يقوم بتدريب أطباء الزمالة المصرية واعتماده كأحد المراكز التي تصلح للتدريب، نظرا لمكانته العلمية المتميزة وبعض الجامعات تقدمت لاتخاذه مركزا لتدريب طلبة الامتياز للتدريب فيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »