استثمار

وزير النقل يطيح بمجلس إدارة «القابضة للطرق والكبارى »

كتب ـ يوسف مجدى : قرر الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، عدم التجديد لمجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى لدورة جديدة، وتعيين مجلس جديد برئاسة المهندس أحمد كمال ليشغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، الى جانب عمله كرئيس لهيئة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ يوسف مجدى :

قرر الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، عدم التجديد لمجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى لدورة جديدة، وتعيين مجلس جديد برئاسة المهندس أحمد كمال ليشغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، الى جانب عمله كرئيس لهيئة الطرق والكبارى وبديلا للواء محمد فودة .

قال الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، فى بيان أمس الاثنين، إن قرار عدم التجديد للمجلس الحالى تم اتخاذه خلال الجمعية العمومية التى عقدت الأحد الماضى فى حضور أعضاء المجلس القديم برئاسة اللواء محمد فودة .

وأكد السعيد أن تغيير المجلس يستهدف ضخ دماء جديدة فى الشركة القابضة بهدف تحقيق إيرادات مستهدفة خلال العام المالى 2013/2012 بنحو 3 مليارات جنيه، وذلك عبر 4 شركات تابعة تمثل أذرع القابضة، مشيرا الى استحواذ الشركة على تنفيذ أكثر من %90 من مشروعات هيئة الطرق والكبارى، بينما تجاوز عدد العاملين بها أكثر من 20 ألف مهندس وفنى وعامل .

من جانبه برر اللواء محمد فودة، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى سابقا، لـ «المال » ، القرار بالمطالب التى تلقاها وزير النقل من المجلس السابق منذ شهر ونصف الشهر بعدم الرغبة فى الاستمرار فى إدارة الشركة بسبب تصاعد المشاكل التى واجهت المجلس خلال الفترة الماضية، وتركزت فى تصاعد نبرة الاعتصامات من قبل العمال الى جانب عجز الشركة عن تحصيل المستحقات المتأخرة، مستشهدا بعدم قدرة «القابضة » على تحصيل 900 مليون جنيه من هيئة الطرق والكبارى، فضلا عن جهات أخرى .

ولفت الى استمرار المجلس المنحل لمدة 9 سنوات متواصلة، حققت الشركة فيها أرباحا بسبب استحواذها على عدد كبير من المشروعات، رافضا الإفصاح عن أرباح العام المالى الماضى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »