استثمار

وزير النقل يجتمع بشركة «فان أورد» لتكريك 4 أحواض بميناء السخنة

بإجمالي 55مليون متر مكعب

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد وزير النقل، كامل الوزير، بحضور رئيس المنطقة الاقتصادية، يحيى زكي، اجتماعا مع وفد شركة فان أورد العالمية، المتخصصة في أعمال التكريك، التي ستقوم بتنفيذ أعمال التكريك لعدد 4 أحواض يتم إنشاؤها بإجمالي 55مليون متر مكعب، ضمن استكمال اعمال تطوير ميناء السخنة.

وأكد وزير النقل على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد لإنهاء أعمال التكريك والالتزام بكافة إجراءات السلامة والأمان للأفراد والأرصفة أثناء أعمال التنفيذ.

وتفقد الوزير أعمال إنشاء عدد 4 أحواض وأرصفة جديدة بطول 12 كيلومترا وعمق 18 متراً، وإنشاء ساحات تداول بمساحة (5.6 مليون متر مربع) ومناطق تجارية ولوجستية بمساحة (5.3 كم2) تخدمها شبكة من خطوط السكك الحديدية بطول (33 كم) متصلة بالقطار الكهربائي السريع السخنة/ مرسى مطروح.

لتستخدم في نقل البضائع، خصوصا الحاويات على هذا الخط إلى كافة أنحاء الجمهورية وإلى ميناء الإسكندرية على البحر المتوسط بالإضافة إلى الطريق الشرياني بطول 14 كم تقريباً ليربط بين الأرصفة والميناء ككل بما يساهم في عدم وجود أي تكدسات مستقبلاً داخل الميناء، وتوفير شبكات نقل متعدد الوسائط وخاصة مع مواكبة المخطط العام للطرق والسكك الحديدية بالميناء للتوسعات المستقبلية الجاري تنفيذها بالإضافة الى إنشاء حاجز أمواج بطول 1050 متر.

اقرأ أيضا  السيسي يشدد على أهمية الشراكة مع الصين لضخ استثمارات في البنية التحتية للدول الأفريقية

واطلع وزير النقل على الموقف التنفيذي للمشروع حيث بلغت نسبة تنفيذ الحفر الجاف للأحواض 75% كما بلغت نسبة تنفيذ أعمال السكة الحديد 15 % والارصفة 8% وحاجز الامواج 75% والطرق الداخلية 8%.

وأكد الوزير على ضرورة أن تتم كل الأعمال وفقًا لمعايير الجودة العالمية والالتزام بالجدول الزمني المحدد للانتهاء من المشروع، وأن يتم العمل في كل أعمال التطوير (أحواض- طرق- سكة حديد- حاجز أمواج” في وقت واحد؛ لسرعة الإنجاز.

اقرأ أيضا  الغضبان: بورسعيد المحافظة الأكبر استثمارات بـ377 مليار جنيه خلال 7 سنوات

وأشار إلى أن كل أعمال التطوير تتم بواسطة كبريات شركات المقاولات المصرية الوطنية المتخصصة، وأنه تم تخطيط الموقع العام للميناء ليضاهي أحدث الموانئ العالمية، ليكون أكبر ميناء محوري بالبحر الأحمر يخدم حركة التجارة بين جنوب وشرق آسيا وجنوب وغرب أوروبا وشمال إفريقيا.
حيث يقع على مسار اكبر واهم خطوط التجارة العالمية بين الشرق والغرب كما سيقدم الميناء كافة خدمات السفن على الارصفة ومحطات الميناء الجديدة

وأكد الوزير ان الشركات العالمية الكبرى التي تعمل في مجال تشغيل وادراة المحطات والتي لها خطوط ملاحية عالمية تتسابق للفوز بعقود لاعمال التشغيل والإدارة للمحطات الجديدة بالميناء على غرار ما حدث في المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية (محطة تحيا مصر”.

على جانب آخر قال المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أنه بالتوازي مع أعمال التطوير الجارية، تسير معدلات التداول في الحوض الأول والثاني بمعدلات مرتفعة، حيث حققت ميناء السخنة زيادة في معدلات تداول الحاويات خلال النصف الأول من العام بنسبة 39٪ مقارنة بنفس الفترة السابقة، كما حقق الميناء زيادة 23٪ في حجم الصادرات عن العام السابق.

اقرأ أيضا  35 سفيراً يزورون البر الغربي ويشيدون بروعة مقبرة الملكة نفرتاري

وأكد زكي أن الأعمال الجارية بالميناء تساهم في رفع تصنيف ميناء السخنة ضمن مثيلاتها على البحر الأحمر، مشيراً إلى أن الأنشطة الموجودة بالأرصفة الجديدة تضم أرصفة حاويات وبضائع عامة وأرصفة رورو (دحرجة السيارات) وفحم وصب سائل وبضائع كيماوية، وذلك في طار تنوع الأرصفة التي تستهدف المنطقة الاقتصادية لإنشائها داخل ميناء السخنة تزامناً مع أعمال التطوير التي تجرى في إطار خطة الدولة المصرية لتطوير الموانئ البحرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »