نقل وملاحة

وزير النقل يتفقد أعمال إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

المحطة من أهم المشروعات التى تنفذها وزارة النقل فى مجال النقل البحرى

شارك الخبر مع أصدقائك

زار وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل -خلال زيارته لمحافظة الإسكندرية أمس- موقع إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية على الأرصفة من 55 – 62، حيث تابع وصول الكراكة التي ستقوم بأعمال الردم لإنشاء المحطة، حيث ستقوم بأعمال ردم لمساحة نصف مليون متر مربع.

وتم تطبيق كافة الاحتياطات الوقائية والاحترازية ضد فيروس كورونا على طاقم الكراكة، بالإضافة إلى تعقيمها وتعقيم الأرصفة والوحدات البحرية ذات التعامل المباشر معها، كما تابع الوزير أعمال تجهيز 3 عائمات بأوناش مختلفة لاستكمال باقي أعمال انتشال المخلفات الموجودة بموقع المحطة، وكذلك استكمال أعمال تجهيز محطات خلط الخرسانة ومنصات العمل لإنشاء حائط الرصيف.

وشدد وزير النقل ضرورة العمل على مدار الساعة للالتزام بالتوقيتات المحددة للتنفيذ (24 شهرا)، لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة فى مطلع عام 2022، مؤكدا أهمية المشروع الذى يعتبر من أهم المشروعات التى تنفذها الوزارة فى مجال النقل البحرى، حيث ستسهم المحطة المتعددة الأغراض فى رفع تصنيف ميناء الإسكندرية، فضلا عن استقبال الميناء للسفن ذات الحمولات الكبيرة، نظرا لتعميق الممر الملاحى للميناء.

يذكر أن أطوال أرصفة المحطة تبلغ 2450 مترا، تشمل ساحات تداول نصف مليون متر مربع، وتستطيع استقبال من 6 – 7 سفن فى نفس الوقت، وقادرة على تداول من 12 – 15 مليون طن بضائع سنويا.

وسيتم تقسيمها إلى 3 محطات تداول (حاويات، وبضائع عامة، وسيارات) وأن شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض المملوكة للدولة هى الشركة المسئولة عن إنشاء وإدارة وتشغيل المحطة بمساهمة هيئة ميناء الإسكندرية، وهيئة قناة السويس، والشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، وشركة حاويات إسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »