نقل وملاحة

وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ مشروع رفع كفاءة طريق «بنها – المنصورة»

وجه ياستمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في مواقع العمل

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير جولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع رفع كفاءة طريق “بنها / المنصورة”، بطول 73 كم وإنشاء 5 كباري لحل التقاطعات السطحية لتسهيل حركة تنقل المواطنين والمركبات.

وجاءت جولة الوزير في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل.

وتفقد الوزير القطاعات الأربعة للطريق، والتقى بالمهندسين والعمال، وشدد على سرعة الانتهاء من أعمال الطرق التي بلغت نسبة تنفيذها 75% والانتهاء من اتجاه القاهرة بكوبري اسنيت قبل نهاية مايو المقبل.

كما شدد على انتهاء المشروع بالكامل نهاية يونيو المقبل خاصة بعد انتهاء اتجاه المنصورة بكوبري اسنيت والانتهاء من تنفيذ الأربعة كباري الآخرى وهي كباري صهرجت وبشلا وطنامل وكفر شكر وفتحها أمام حركة المرور (بلغت نسبة تنفيذ الـ5 كباري 95.2%)، مما ساهم في تحقيق سيولة مرورية كبيرة وسهولة تنقل الأفراد والمركبات وتقليل زمن الرحلة من بنها إلى المنصورة.

المشروع يُقضي على الاختناقات المرورية

وتقليل استهلاك الوقود للسيارات المارة به، مع القضاء على الاختناقات المرورية عند المدن الواقعة مباشرة على هذه الكباري.

وأشار وزير النقل إلى أنه مع الانتهاء من المشروع سيشعر المواطن بنقلة نوعية كبيرة في مستوى السيولة المرورية بالطريق، لافتا إلى أنه يتم تطوير البر الشرقي من الرياح التوفيقي في المسافة من بنها حتى المنشأة الكبرى حدود محافظة القليوبية بطول 20 كم ليكون اتجاه المرور من القاهرة إلى المنصورة بواقع 3 حارات ويكون اتجاه البر الغربي من الرياح التوفيقي للاتجاه القادم من المنصورة للقاهرة 4 حارات.

وأضاف أن مشروع تطوير طريق (بنها / المنصورة) يعد استكمالا لرفع كفاءة محاور الطرق الرئيسية بين محافظات الدلتا، لافتا إلى أنه سيخدم حركة انتقال الأفراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا، ويربط العديد من المراكز والمدن الواقعة على امتداد مساره.

وشدد الوزير على استمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا من حيث التعقيم والتطهير المستمر لمواقع العمل والكشف على كافة العمال والمهندسين في مختلف المواقع صباحا وبعد انتهاء مدة العمل اليومي بالكاشف الحراري واستخدام العمال والمهندسين للمطهرات بشكل مستمر مع تقديم الرعاية الطبية الفائقة لهم.

وأشاد بحرص العامل المصري على استكمال مشروعات التنمية التي تخدم المواطن المصري.

وعقب الجولة توجه وزير النقل لمتابعة أعمال إنشاء كوبري دكرنس العلوي والذي تبلغ تكلفته 357 مليون جنيه، ويبلغ طوله 1250م، وبلغت نسبة تنفيذه 75%، ويشمل المشروع إنشاء كوبري علوي أعلى فم البحر الصغير متقاطع مع طريق دكرنس بطول 950 متر طولي باتجاه “المنصورة – دمياط” بعرض 12 م.

كما يوجد مطلع ومنزل من وإلى دكرنس بطول 300 متر وعرض 16 مترا، وذلك بهدف إلغاء التقاطعات السطحية وتحقيق السيولة المرورية ورفع مستوى الخدمة وزيادة مستوى الأمان على الطريق، كما يقع هذا الكوبري على ازدواج طريق المنصورة مدخل كوبري طلخا، ومن المخطط الانتهاء من أعمال إنشاء كوبري دكرنس العلوي يونيو 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »