نقل وملاحة

وزير النقل يتابع أعمال العمرة الجسيمة لـ41 جرار EMD

الانتهاء من العمرة قبل 30 يونيو القادم

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير جولة تفقدية اليوم بورش إيرماس المتخصصة في صيانة وعمرة الجرارات، تابع الوزير خلالها أعمال العمرة الجسيمة لـ41 جرار EMD، وذلك في إطار تنفيذ العقد الذي أبرمته هيئة السكك الحديدية مع شركة بروجرس ريل لوكوموتيف الأمريكية (PRL).

وشمل العقد (تصنيع وتوريد 50 جرارا جديدا، وتحديث 50 جرارا من الأسطول الحالي، وعمل عمرة جسيمة لـ41 أخرى من الأسطول الحالي)، إضافة إلى عقد صيانة طويل الأجل لمدة 15 سنة خاص بـ141 جرارا.

وشاهد وزير النقل أعمال العمرات للجرارات تحت إشراف خبراء من الشركة الأمريكية، وتنفيذ عمال ومهندسين مصريين.

وسيتم عمل عمرة للمواتير الجر والمحركات لـ37 جرارا في أمريكا، وباقي أعمال العمرة للجرار في الورشة.

كما سيتم إجراء العمرة بشكل كامل لـ4 جرارات بما فيها عمرة مواتير الجر والمحركات كاملة في ورشة إيرماس بمعرفة الفنيين والمهندسين العاملين بالورشة وتحت إشراف خبراء من الشركة الأمريكية وبوجود خبراء منها وذلك بعد برنامج تدريبي متكامل للعمال والفنيين على أسلوب العمرة لضمان قيام الورش مستقبلا بتنفيذ أعمال العمرات بالكامل.

وشدد الوزير على الانتهاء من العمرة الجسيمة لـ41 جرارا قبل 30 يونيو القادم، وضرورة الاهتمام بالعنصر البشري وتدريبه في مصانع الشركة في أمريكا لثقل خبرات العمال المصريين.

متابعة مشروع تطوير الورشة

كما تابع وزير النقل مشروع تطوير الورشة الذي اشتمل على إنشاء ورشة بواجي جديدة كاملة مع تحديث ورفع كفاءة ورشة البواجي القديمة وإعادة استخدامها لتكون ورشة رفع وتركيب لزيادة الطاقة الإنتاجية من عمرة وصيانة للجرارات، وإصلاح مواتير الحر، إضافة إلى انشاء ورشة موازية لورشة العمرة والموتورات وماكينات البورينج الحديثة وهي عبارة عن ماكينات CNC (ماكينات الخراطة الرقمية الحديثة)، إلى جانب إنشاء مخازن جديدة لاستيعاب الأسطول بالكامل.

ومن جانبه، أفاد رئيس شركة إيرماس بأن انشاء ورشة موازية لورشة مواتير الجر يزيد من القدرة الإنتاجية للعمرات من 180 عمرة شهرية للمواتير إلى 250 عمرة، وزيادة القدرة الإنتاجية لعمرة البواجي من 12 إلى 24 بوجي شهريا، وزيادة قدرة الورش في الرفع والتركيب لتستقبل الورش ضعف عدد الجرارات الحالي.

وفي تصريحات صحفية على هامش الجولة أكد الوزير أن تنفيذ هذا التعاقد يدخل ضمن خطة الوزارة لدعم الاسطول الحالي من الجرارات للسكة الحديد بما يسهم في زيادة عدد الرحلات على خطوط الشبكة وتحسين الخدمة المقدمة وتلبية طلبات جمهور مستخدمي السكك الحديدية ليواكب الحاجة المتزايدة لقطاع نقل قادر على إحداث التنمية.

تدعيم منظومة الجر بالسكك الحديدية يساهم ايضا في زيادة نسبة المنقول من البضائع

ولفت إلى ان تدعيم منظومة الجر بالسكك الحديدية يساهم ايضا في زيادة نسبة المنقول من البضائع عبر خطوط السكة الحديد بما يقلل من الاعباء على الطرق ويساهم في زيادة موارد السكة الحديد بما يعود ايجابيا على الخدمة المقدمة.

وأشار الى انه بهذا التعاقد تكون وزارة النقل قد تعاقدت على 260 جرار جديد وتحديث واعادة تاهيل واصلاح 172 جرار من الاسطول الحالي وذلك بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال بالاضافة الى الصيانة الدورية للأسطول الحالي من الجرارات بورش السكة الحديد.

وأضاف: الوزارة تسير وفق خطة محددة، فيما يخص جرارات السكك الحديدية، حيث يتمثل ذلك في التعاقد على شراء جرارات جديدة وصيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات بما يعود إيجابيا على الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

وفي نهاية جولته لإيرماس اكد الوزير على منظومة التدريب والسلامة والاهتمام باحدث نظم الصيانة والدهان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »