نقل وملاحة

وزير النقل يبحث مع سفير إسبانيا صفقة شراء 6 قطارات نوم

لتدعيم التعاون المشترك في مجال السكك الحديدية والمترو

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل ، رامون كاساريس سفير إسبانيا بالقاهرة وذلك لتدعيم التعاون المشترك في مجال السكك الحديدية والمترو.

واستعرض وزير النقل عددا من المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها مثل مشروعي تطوير نظم الإشارات علي خط القاهرة/الإسكندرية بطول 208 كم وتطوير نظم الإشارات علي خط أسيوط/ نجع حمادي بطول 180 كم والذي تنفذهما شركة تاليس الإسبانية.

كما استعرض آخر المستجدات الخاصة بصفقة تصنيع وتوريد عدد 6 قطارات جديدة والتي وقعتها الهيئة القومية لسكك حديد مصر مع شركة تالجو الإسبانية حيث من المقرر توريد أول قطار لمصر في مارس 2021.

اقرأ أيضا  الماشية الحية والذرة والقمح أهم ما استقبله ميناء دمياط الأسبوع الماضي (جراف)

وطالب الوزير الجانب الإسباني بضغط جدول التوريد للقطارات الجديدة .

ثم بحث الجانبان أوجه التعاون المستقبلي حيث نقل السفير الإسباني رغبة شركة تالجو الاسبانية في التعاون مع الجانب المصري في تصنيع وتوريد عدد 6 قطارات نوم جديدة.

وأكد الوزير على أهمية هذه القطارات لتدعيم اسطول عربات النوم بالسكة الحديد، كما أبدى الجانب الإسباني الرغبة في التعاون مع هيئة الأنفاق في مشروع تحديث عدد (23) قطارا للخط الأول لمترو الأنفاق (حلون – المرج) من خلال تحالف شركة ميتسوبيشى اليابانية.

اقرأ أيضا  مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة للمحافظات اليوم الاثنين 25-1-2021

وشركة CAF الإسبانية مع توفير التمويل اللازم لهذا المشروع، حيث أكد الفريق مهندس كامل الوزير أن الوزارة لديها خطة لتحديث كافة قطارات الخطين الأول والثاني.

حيث يعمل حالياً 20 قطارا مكيفا بالخط الاول و4 قطارات مكيفة بالخط الثاني وتم التعاقد على 6 قطارات جديدة، لتصبح كلها قطارات مكيفة مثل الخط الثالث لتقديم خدمة ذات مستوى عال من الجودة لجمهور الركاب.

اقرأ أيضا  مصر تستأنف حركة الشحن والملاحه البحرية مع قطر( مستند)

وأشار إلى أن مشروع تحديث الوحدات المتحركة الحالية للمترو مطروح أمام كافة الشركات العالمية ومنها تحالف ( ميتسوبيشي –CAF ).

واختتم، إن الشركة التي سيتم اختيارها ستقوم بالتعاون مع شركة نيرك في هذا المجال لتلبية متطلبات وزارة النقل المصرية لتنطلق بعد ذلك في مجال تصدير عربات المترو والسكة الحديد الى الدول العربية والأفريقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »