استثمار

وزير النقل يبحث مع السفير الصيني تطورات مشروع القطار الكهربائي

خلال اجتماع موسع عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع السفير الصيني بالقاهرة لياو لي تشانج، ومسئولي تحالف أفيك كريك الصيني المنفِّذ لمشروع القطار الكهربائي السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، اجتماعًا موسعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع كل من السفير الصيني بالقاهرة لياو لي تشانج، ومسئولي تحالف أفيك كريك الصيني المنفِّذ لمشروع القطار الكهربائي السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان؛ وذلك لمتابعة تقدم الأعمال بالمشروع، وبحث التعاون المستقبلي بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة.

في بداية اللقاء أكد وزير النقل أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين وعمق العلاقات المصرية الصينية.

وأشار إلى أن مصر تتطلع لزيادة مساحة التعاون المشترك في جميع المجالات، ومنها قطاع النقل، مشيرًا إلى اهتمام مصر بمبادرة الحزام والطريق التي تتبناها الصين، وأن مصر تنفذ خطة لتطوير كل موانئها وتنفذ مشروعات ضخمة في مجال الطرق لربط جميع أنحاء الجمهورية، وخاصة التي تربط البحرين الأحمر والمتوسط. 

اقرأ أيضا  الصين : إجمالي استثماراتنا بمصر تجاوزت 7.5 مليار دولار

ثم تناقش الجانبان حول تقدم الأعمال بمشروع القطار الكهربائي السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان، حيث أكد الوزير ضرورة الانتهاء من المشروع قبل أكتوبر 2021، خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية جديدًا في قلب المدن الجديدة.

كما طالب الوزير الجانب الصيني بالتعاون مع الهيئة القومية للأنفاق فيما يتعلق بالشق التمويلي الخاص بمشروع امتداد مشروع القطار الكهربائى جنوبًا إلى المدينة الرياضية بطول 14 كم ليشمل عدد (3) محطات، وشمالًا إلى محطة العاشر 2 بطول حوالي 5.3 كم ليشمل عدد (1) محطة، وذلك من خلال التفاوض مع بنك أكزيم الصيني.

ثم أكد الفريق مهندس كامل الوزير أن الوزارة لديها مخطط طموح لتوطين صناعة الوحدات المتحركة، بما يتماشى مع خطة الدولة المصرية لتوطين صناعة السكك الحديدية بمصر.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط تلتقي رئيس هيئة الشراء الموحد لبحث تطورات مشروع المخازن الإستراتيجية

حيث ستقوم بإنشاء أول مصنع للوحدات المتحركة بالجرّ الكهربائي والديزل (وحدات متحركة للسكة الحديد والمترو والمونوريل) بشرق بورسعيد، لافتًا إلى أن مجال توطين الصناعة يمكن أن يكون مجالًا للتعاون المشترك مع الشركات الصينية المتخصصة.

كما تطرقت المباحثات إلى التعاون المستقبلي المشترك، حيث أكد الوزير أن المناخ الاستثماري في مصر مناخ واعد، وأن كل قطاعات النقل؛ ومنها السكة الحديد والنقل البحري، يوجد بها العديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن أن تشكل مجالًا للتعاون بين الجانبين.

من جانبه أكد السفير الصيني بالقاهرة عمق العلاقات المصرية الصينية، وأن الشركات الصينية دائمًا ما تتطلع للتعاون مع الجانب المصري، خاصة مع النهضة الكبيرة التي تشهدها مصر في كل المجالات؛ ومنها قطاع النقل، مشيرًا إلى أن مشروع القطار الكهربائي يعتبر نموذجًا للتعاون المثمر بين الجانبين الصيني والمصري.

اقرأ أيضا  إجمالى قيمة أفضل 100 علامة تجارية فى العالم يقفز9% العام الجارى ليتجاوز تريليونى دولار

في السياق نفسه أكد تحالف أفيك/ كريك الصيني المنفِّذ لمشروع القطار الكهربائي أهمية التعاون مع الجانب المصري في تنفيذ المشروع، وأن التحالف قام بإرسال مجموعة من أفضل الخبراء المتخصصين للإشراف على تنفيذه باستخدام أفضل نظم التكنولوجيا، خاصة أنه أول قطار كهربائي في مصر.

ووجه الوزير بتكثيف اللقاءات المشتركة خلال الفترة المقبلة، بما يسهم في استمرار تقدم الأعمال بالمشروع وبما يسهم في الانتهاء منه وفقًا للموعد الذي تم تأكيده خلال الاجتماع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »