نقل وملاحة

وزير النقل يبحث اتفاقية توريد 50 جرار سكة حديد

عقد وزير النقل اجتماعا لبحث اتفاقية مع شركة emd لتوريد 50 جرارا

شارك الخبر مع أصدقائك

بحث وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، آخر المستجدات الخاصة بتفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع الشركة بتحديث وإصلاح 91 جرارًا؛ إضافة إلى شراء 50 جرار EMD جديدا، وعمل عقد صيانة لعدد 141 جرارا لمدة 15 عاما بعد توقيع الاتفاقية التنفيذية بين الجانبين.

جاء ذلك بعدما عقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، اجتماعًا مع وفد شركة بروجريس ريل لوكوموتيف، بحضور رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية.

وقال الوزير إن الاجتماع يأتي في إطار سلسلة الاجتماعات مع الوزارات والهيئات والشركات التي تتعاون مع وزارة النقل، لدفع معدلات التنفيذ والإسراع بتنفيذ المشروعات والتعاقدات.

مشيرا إلى أهمية الإسراع بتنفيذ هذا الاتفاق لتدعيم قوة الجر بهيئة السكك الحديدية لتحسين الخدمة المقدمة للركاب.

السكة الحديد تتعاقد على 250 جرارًا

وأضاف الفريق مهندس كامل الوزير أن الوزارة تسير فى اتجاهين فيما يخص تدعيم قوة الجر، الأول يتمثل فى التعاقد على شراء 250 جرارا جديدا.

والاتجاه الثانى يشمل صيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات، من خلال توفير قطع الغيار الأصلية، من المصانع المنتجة للجرارات.

وأن تتم إعادة التأهيل فى ورش سكك حديد مصر تحت إشراف خبراء من المصانع العالمية، لنقل الخبرات الى المهندسين والفنيين المصريين.

اتفاقية مع شركة جنرال الكتريك

ووقعت وزارة النقل نهاية العام الماضى، اتفاقا مع شركة جنرال إلكتريك، بقيمة 575 مليون دولار، لتوريد 100 جرار للركاب والبضائع، وإجراء صيانة طويلة الأجل لمدة 15 عاما.

وتضمن الإتفاق ايضا، توفير قطع الغيار والدعم الفني للقطارات الجديدة، و81 جرارا أخرى من تمويل الشركة ضمن أسطول الهيئة حالياً، كما تتولي الشركة بتنفيذ برنامج تدريبي لأكثر من 275 مهندسا وفنيا، للمساهمة فى تحسين وتطوير الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين.

تطوير السكة الحديد

وأعلنت الوزارة مارس 2017 خطة لتطوير مرفق السكة الحديد، بتكلفة تصل إلى 56 مليار جنيه، حتى عامي 2020 – 2022.

وتشمل تطوير العنصر البشرى، والمعدات، إلى جانب قوة الجر من خلال شراء جرارات وعربات جديدة، والبنية الأساسية من سكك وإشارات .

وتطمح الهيئة من خلال شراء الجرارات دعم الأسطول الحالي سواء الركاب أو نقل البضائع، بما يسهم فى زيادة عدد الرحلات على خطوط الشبكة وتحسين الخدمة المقدمة وتلبية طلبات جمهور مستخدمي السكك الحديدية، ليواكب الحاجة المتزايدة لقطاع نقل قادر على إحداث التنمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »