نقل وملاحة

وزير النقل: «دفعنا حق 10 جرارات سكة حديد جديدة من فلوس كانت في الهوا»

بقيمة 240 مليون جنيه، بتمويل ذاتي من إيرادات الهيئة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير إنه استطاع التعاقد مع شركة جنرال إليكتريك على توريد 10 جرارات جديدة بقيمة 240 مليون جنيه، بتمويل ذاتي من إيرادات الهيئة، لافتًا إلى أنه تم جميع المبلغ من أمور كانت مهدرة قائلًا: “جمعنا الجرارات من فلوس كانت ضايعة في الهوا”. 

ولفت إلى أن المبلغ جُمع من خلال الغرامات التي نفذتها الهيئة على الركاب المتهربين من التذاكر، إلى جانب غرامات عدم الالتزام بالسلوكيات الموضوعة داخل القاطرات، ومنها التدخين وغير ذلك، فضلًا عن توفير جزء من المبلغ من خلال شركة MOT للاستثمار التابعة للهيئة، وذلك بعد استغلالها أصول الهيئة بشكل جيد.

 جاءت تصريحات الوزير خلال جلسة “النقل الحاضر والمستقبل بالمؤتمر الثاني لتكنولوجيا النقل”، والتي شهدت حضور وفود عربية رفيعة المستوى ووفود أكثر من 36 شركات عالمية ومحلية في مجال النقل والبنية التحتية، بمعرض تكنولوجيا النقل.

وأكد أنه عقب توليه حقيبة النقل اتخذ عددًا من الإجراءات العاجلة لرفع معدلات السلامة والأمان بالمحطات والقطارات والورش وتوفير قطع الغيار الأصلية ورفع مستوى العامل البشري وإعادة تدريبه، حيث تم اعتماد وتشغيل المعهد الفني فوق المتوسط لتكنولوجيا السكة الحديد وعقد دورات تدريبية لكل العاملين بالسكك الحديدية ورفع معدلات الصيانة. 

إضافة إلى حوكمة دخول الركاب للمحطات والعمل على انضباط مواعيد قيام القطارات والحرص على إعلام الركاب بأي تاخيرات بسبب تهدئة القطارات بسبب أعمال تحديث وتطوير نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية، ثم تم إجراء خطة متوسطة تشمل استكمال جميع المشروعات الجارية الخاصة بالإشارات والمزلقانات والمحطات، والتي ستسهم في تحسين الخدمة المقدمة. 

وأضاف أن السكة الحديد حاليًّا تنقل مليون راكب يوميًّا، والخطة المتوسطة نهدف منها نقل 2 مليون راكب، وفي الخطة طويلة الأجل نهدف لنقل 4 ملايين راكب يوميًّا.

وأكد الوزير أهمية دخول القطاع الخاص في نقل البضائع عبر السكك الحديدية؛ نظرًا للأهمية الكبيرة لها في زيادة عوائد السكك الحديدية وتخفيف الأعباء على الطرق وتقليل تكلفة النقل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »