نقل وملاحة

وزير النقل: خطة تطوير السوبرجيت تعمل على مدار الساعة

أكد الوزير أن العمل يجب أن يكون على مدار الساعة لسرعة تنفيذ خطة تطوير الشركة بما يعود إيجابيا على مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب، وبما يسهم في أن تصبح الشركة نموذجا رائدا للشركات العاملة في هذا المجال

شارك الخبر مع أصدقائك

ترأس وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير أعمال الجمعية العامة العادية لشركة الاتحاد العربى للنقل البرى والسياحة (سوبرجيت)، حيث تم خلال الاجتماع اعتماد قائمة المركز المالي والحسابات الختامية للشركة عن العام المالي المنتهي في 31/12/2018، وتقرير مجلس الإدارة ونتائج نشاط الشركة وتقرير مراقب حسابات الشركة.

بالإضافة الى تقرير مراقب الحسابات للجهاز المركزي للمحاسبات، حيث بلغت إيرادات الشركة 280 مليون جنيه عام 2018 مقابل 205 مليون جنيه عام 2017، وبلغ صافي الربح 41.82 مليون جنيه عام 2018 مقابل 32 مليون جنيه عام 2017.

ثم استعرضت ادارة الشركة الضوابط والمحددات التي تم مراعاتها في خطة التطوير لمواكبة خطط الدولة التنموية في المحافظات المختلفة وتأثيرها الإيجابي في حركة نقل الركاب، وخطط الشركة التوسعية خلال السنوات الخمس القادمة.

وكذلك تم استعراض الإجراءات والآليات الخاصة بتحقيق أهداف الشركة، وخطة تطويرها، والتي شملت البدء في خطة الإحلال والتجديد من بداية عام 2014 حتي نهاية عام 2018، وذلك بشراء 103 حافلات واستبعاد 31 حافلة.

علاوة على الاهتمام بأعمال الصيانة والإصلاح ورفع الكفاءة الفنية للحافلات الموجودة بالخدمة؛ حيث أصبح جميع أسطول الشركة من الحافلات وعددها 199 حافلة في نهاية عام 2018، ووصل الآن إلى 204 أتوبيسات ومن المخطط أن يصل إلى 300 أتوبيس بحلول عام 2023.

كما تم مناقشة خطة تطوير الورش الخاصة بالشركة لمواكبة الخطة التوسعية للشركة، حيث سيتم توفير مركز نموذجى رئيسى بديلاً عن المركز الحالى الموجود بمدينة السلام بالقاهرة.

ويتم استخدامه كورشة ومكان لإيواء الحافلات بحيث يشمل مناطق للصيانة والإصلاح وتجهيز الحافلات ومنطقة للحافلات الجاهزة للتشغيل التي يتم استخدامها علي شبكة التشغيل اليومية.

تطوير شامل لكل الشركات

وأكد الوزير أنه وفقا لتوجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل لكل الشركات العاملة في هذا المجال، فإن العمل يجب أن يكون على مدار الساعة لسرعة تنفيذ خطة تطوير الشركة بما يعود إيجابيا على مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب، وبما يسهم في أن تصبح الشركة نموذجا رائدا للشركات العاملة في هذا المجال.

كما شدد الوزير على التوجه الدائم إلى إضافة وتشغيل خطوط جديدة والمحافظة على مستوى الكفاءه الفنية والجودة وتميز الخدمة من خلال التحديث الدائم للاسطول، وضرورة عمل دراسة جدوى اقتصادية خاصة بان تكون كل الأتوبيسات التي يتم التعاقد عليها خلال الفترة القادمة تعمل بالغاز، وأن يتم موافاته بنتائج هذه الدراسة فور الانتهاء منها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »