Loading...

وزير النقل: حزمة مشروعات متاحة أمام الشركات المصرية (إنفوجراف)

Loading...

وزير النقل: حزمة مشروعات متاحة أمام الشركات المصرية (إنفوجراف)
مدحت إسماعيل

مدحت إسماعيل

4:48 م, السبت, 14 سبتمبر 19

دعا وزير النقل المهندس كامل الوزير، مستثمري القطاع الخاص، إلى التعاون مع الوزارة لتنفيذ حزمة من المشروعات عبر أنظمة المشاركة المتختلفة، لما فيه من استفادة للطرفين.

وأكد أنه يستهدف الانتهاء من تلك المشاريع خلال فترة زمنية تتراوح من 3 إلى 5 سنوات مقبلة.

جاء ذلك خلال عرضه لقائمة مشروعات الوزارة فى مؤتمر الغرفة الأمريكية.

وأضاف وزير النقل أن الوزارة استطاعت خلال الفترة الماضية إشراك شركات المقاولات المصرية في مشروعات ضحمة.

إذ تم الاستعانة بها لتنفيذ مترو أنفاق القاهرة، بعد نجاحها ف ذلك المجال.

شركات مصرية تحفر الخط الرابع

وكشف وزير النقل، أنه تم إسناد حفر 14 كيلو متر من الخط الرابع للمترو لتحالف شركات: «المقاولون العرب، وبتروجيت، وكونكورد، وأبناء حسن علام».

الذي تولي حفر 4 أنفاق أسفل قناة السويس.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع تحالف شركتي «تايسي كوربوريشين اليابانية، وأوراسكوم للإنشاءات»، على تنفيذ 4 كيلو فقط.

مع توفير قرض ميسر لتمويل الخط قيمته 1.2 مليار دولار.

وأوضح كامل الوزير، أن الوزارة انتهت من توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع مونوريل العاصمة الادارية الجديد 6 اكتوبر.

لافتا إلى أن شركتي المقاولون العرب، وأوراسكوم للانشاءات ستنفذا جميع الاعمال المدنية فى المشروع.

فيما تتولي بورمباردية الكندية، توريد الوحدات وتركيب الأنظمة الالكترونية والإشارات للمشروع.

تقييم تحالفين للقطار السريع

وذكر أنه جار حاليا تدقيق المسارات النهائية لمشروع القطار الكهربائي فائق السرعة «العين السخنة – العاصمة الإدارية – 6 أكتوبر العلمين والإسكندرية».

لاسيما وأن الوزارة تجري تقييم لتحالفين يضمان أكبر الشركات المصرية والعالمية.

ومستهدف تنفيذ المشروع علي غرار ما تم فى المونوريل.

مترو أنفاق في المنصورة

وكشف وزير النقل، أن وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق، تستهدف تنفيذ مترو أنفاق فى المنصورة إلي دمياط الجديدة، بطول يصل إلى 50كيلو متر.

لافتا إلى أن التكلفة المبدئية المقدرة تصل إلى مليار دولار، وجاري تدبيرها.

وأوضح أنه مستهدف تحويل خط قطار سكة حديد أبو قير إلى مترو أنفاق، مشيرا إلى أن القطار حاليا وسيلة نقل متواضعة.

وجميع الدراسات التي تمت علي منظومة النقل فى الإسكندرية أوصت بتحويله إلى مترو.

يذكر أن الدراسات التصميمية والتفصيلية وكافة مستندات الطرح انتهت منها هيئة السكة الحديد، عام 2000 وتوقف المشروع لعدم توافر التمويل المالي المطلوب حينذاك.

ومن ثم رأت الوزارة تولي هيئة الأنفاق تنفيذ المشروع، وبدأ مباحثات مع مؤسسات تمويل دولية لتوفير جزء من التكلفة.

ويمتد الخط الحالي من أبو قير شرقا حتى الكيلو 21 العامرية غربا ماراً بوسط المدينه بطــول إجمالي حوالي 43 كم.

وينقل حاليا 20 مليون مواطن سنويا، من الموظفين ومحدودي الدخل وطلاب المدارس، بقيمة تسعير جنيه للرحلة، وإشترك سنوي للطلاب 20 جنيه.

الانتهاء من تجديد 88 كيلو سكة حديد

وأكد وزير النقل، أنه يسعى لإشراك شركات القطاع الخاص المصرية، فى مشروعات السكة الحديد.

سواء فى تجديد الشبكة الحالية، أو تنفيذ المشروعات القادمة، لزيادة المنقول من البضائع.

ولفت إلى أن هيئة السكة الحديد انتهت من تجديد 88 كيلو سكة حديد، في الوقت الحالي من إجمالي 1200 كيلو مستهدف تجديدها بالكامل.

وذلك فى الفترة المقبلة، فضلا عن أنه يتم حاليا تطوير 22 ورشة سكة حديد.

شراء 12 ماكينة للسكة الحديد

وأشار كامل الوزير، إلى أن تم شراء عدد من المعدات اللازمة لصالح السكة الحديد للتسريع فى الأعمال.

وخلال الفترة المقبلة سيتم توفير 12 ماكينة أخري، لصالح شركتي «المصرية لصيانة وتجديد الخطوط الحديدية.

والمصرية الفرنسية لتجديد السكة الحديد “إيجيفراي» التابعتين للهيئة ويتولان تطوير البنية الأساسية.

مشروعات نقل البضائع

يشار إلي أن قائمة مشروعات البضائع المستهدفة حاليا، تضم، إنشاء خط سكة «الروبيكى ـ التبين»، بطول 69 كيلو متر، وبتكلفة تقديرية تصل إلى 3 مليارات جنيه.

وجدول زمنى للتنفيذ يصل إلى 3 أعوام من فترة التعاقد.

وإنشاء خط «المناشى ـ 6 أكتوبر» بطول 60 كم، وتكلفة تصل إلى 2.4 مليار ومقرر أن يكون موازي لخط الركاب الحالي.

كما تضم قائمة مشروعات السكة الحديد، إعادة تأهيل خط «سفاجا ـ قنا ـ الخارجة»، على عدد من المراحل نظرا لطول الخط البالغ 732 كم، وتكلفة المرحلة الأولى تصل إلى 3.4 مليار جنيه، وفترة تنفيذ من المتوقع أن تصل إلى 4 أعوام.

كما تضم إنشاء خط سكة حديد لنقل البضائع يبدأ من منطقة «بلبيس ـ العاشر من رمضان ـ الروبيكي»، بطول 64 كم.

وتكلفة تقديرية بنحو 2.6 مليار جنيه، وفترة تنفذ 4 أعوام من بدء الأعمال.

وقال كامل الوزير، أن يسعي لتنفيذ مشروعات إزدواج خط المنصورة ـ دمياط بطول 64 كيلو، وخط سكة حديد قليوب ـ منوف ـ طنطا، بطول 95 كيلو.

وشبين القناطر الزقازيق ـ بطول 65 كيلو، فى أقرب وقت ممكن لتلبيه احتياجات الركاب.

ووضعت هيئة السكة الحديد خطة لزيادة حجم نقل البضائع ليصل إلى 24 مليون طن، نهاية 2025 – 2026، مقارنة بمنقولات الوقت الحالى، البالغة 5.5 مليون طن.

7 موانئ برية وجافة

في سياق متصل أكد وزير النقل، أن الوزارة تستهدف إنشاء 7 موانئ برية وجافة، فى عدد من المحافظات، لاسيما وأنه يتنافس تحالفان فى الوقت الحالي علي ميناء 6 أكتوبر الجاف، ويعد باكورة مشروعات النقل في ذلك المجال.

وذكر الوزير، أن وزارة النقل، عند اختيارها لمواقع مشاريع الموانئ البرية والجافة، حرصت على أن تحتوي علي منطقة لوجيسيتة.

وعدم الاكتفاء بإنشاء الميناء فقط، بهدف زيادة القيمة المضافة للمنتجات، وفتح فرص عمل أكبر، وتحقيق عوائد مالية مناسبة.

ميناء العاشر من رمضان في انتظار الشركات

وأشار إلي أن ميناء العاشر من رمضان، متاح حاليا أمام الشركات الراغبة والجادة في التنفيذ، لاسيما وأن دراسته أوشكت علي الانتهاء.

يذكر أن قائمة مشروعات اللوجيستيات، تضم إقامة ميناء جاف بمدينة السادات على مساحة 75 فدانًا، وتنفيذ ميناء ببنى سويف على مساحة 100 فدان.

إلي جانب إنشاء منطقة لوجيستية على مساحة 238 فدانًا فى قسطل، كما يستهدف إقامة ميناء جاف فى سوهاج الجديدة على 44 فدانًا.

وآخر فى دمياط الجديدة على مساحة 15 فدانًا، وميناء جاف فى منطقة برج العرب، على مساحة 90 فدانا.

وتشمل مشروعات الموانئ البرية والجافة، تنفيذ مشروع ضخم بالعاشر من رمضان على مساحة 250 فدانًا، منها 100 فدان ميناء جاف.

و150 فدانًا منطقة لوجيستية وخدمات تخزينية، ويجرى حاليا إعداد الدراسة اللازمة للمشروع بتمويل من بنك الاستثمار الأوروبي.