نقل وملاحة

وزير النقل: استخدام أحدث الأجهزة الإلكترونية لإدارة شبكة الطرق

خلال مشاركته في معرض النقل الذكي

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اجتماعاً مع جان تود مبعوث السكرتير العام للأمم المتحدة للسلامة على الطرق، وتناول اللقاء مناقشة جهود الدولة المصرية للحد من حوادث الطرق ورفع معدلات السلامة والأمان عليها.

وقال كامل الوزير علي هامش اجتماعه بمعرض النقل الذكي، إن النهضة الكبيرة في قطاع الطرق والكباري في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي ساهمت في تقدم ترتيب مصر في مؤشر التنافسية الدولية في مجال جودة الطرق.

وقفزت مصر نحو 90 مركزا من المركز 118 إلى المركز 28 كما ساهم تطور قطاع الطرق في خفض معدل وفيات حوادث الطرق بنسبة 44% خلال عام 2019 / 2020.

وأشار الوزير إلى البدء في منظومة النقل الذكي باستخدام أحدث أساليب تكنولوجيا المعلومات في إدارة منظومة النقل واستخدام أحدث أجهزة البوابات الإلكترونية والحساسات والموازين والكاميرات والرادارات للارتقاء بمستويات واقتصاديات الإدارة والتشغيل الآمن ورفع مستوى الأمان لشبكة الطرق وتحقيق التأمين والرضاء لمستخدمي شبكة الطرق والحد من حوادث الطرق بتنفذ شركة مصرية وتحالف عالمي بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة.

اقرأ أيضا  20 سفينة إجمالي حركة التداول في موانئ بورسعيد اليوم الجمعة 22-1-2021

ولفت إلى أنه قد تم اختيار 6 طرق كمرحلة أولى لتنفيذ منظومة النقل الذكي، يعقبها المرحلة الثانية بإجمالي 15 طريقا.

وأضاف الوزير أنه تم تنفيذ خطة شاملة لرفع مستوىات التصميم الهندسي للطرق لزيادة معدلات السلامة من خلال التحكم في حركة الدخول والخروج من وإلي الطرق وإنشاء كبارى علي مزلقانات السكك الحديدية لتقليل الحوادث وعمل الدورانات الحرة وتأمين حركة المشاه وتأمين تنقل المواطنين وزيادة القدرة الاستيعابية للطرق بزيادة عدد الحارات وإنشاء طرق للشاحنات وفصلها عن حركة الطرق الرئيسية.

كما أكد وزير النقل اهتمام الحكومة المصرية ممثلة في جميع الوزارات المعنية بالعمل على رفع المستويات الثقافية للعامل البشري وإصدار عدد من التشريعات التي تساهم في الحد من حوادث الطرق ورفع معدلات السلامة بها.

اقرأ أيضا  تأسيس 10 شركات توكيلات ملاحية جديدة

ومن جانبها، أكدت الدكتورة هالة زايد، أن الوزارة تسعى لخفض معدل الوفيات والتداعيات الصحية الناجمة عن إصابات حوادث الطرق المختلفة، من خلال خطة للتأمين الطبي للطرق بجميع محافظات الجمهورية.

وذلك وفقًا للمعايير العالمية المعتمدة كما استعرضت وزيرة الصحة والسكان خلال الاجتماع جهود الوزارة في التعامل مع حوادث الطرق ورفع درجة الأمان الطبي على جميع الطرق، وذلك من خلال منظومة متكاملة من الخدمات الطبية العاجلة المميكنة.

ولفتت إلى زيادة نقاط تمركز سيارات الإسعاف على الطرق بجميع المحافظات، ورفع درجة الاستعداد بأقسام الطوارئ بجميع المستشفيات، خاصة المحيطة بالطرق السريعة، إضافة إلى التدريب المستمر للفرق الطبية العاملة بأقسام الطوارئ.

وأشارت إلى وجود شبكة قومية موحدة لإدارة حوادث الطرق بمشاركة جميع الجهات المعنية، وتكثيف حملات التحليل للسائقين للكشف عن تعاطي المخدرات والكحوليات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، مما يساهم في خفض نسب حوادث الطرق.

اقرأ أيضا  الوكلاء: فاتورة السفن السياحية فى ميناء الإسكندرية تزيد %30 عن باقى الموانئ

وشددت وزيرة الصحة على ضرورة تكثيف حملات التوعية بالتنسيق مع الوزارات المعنية لرفع الوعي لدى المواطنين بخطورة الممارسات غير الصحيحة على الطرق خاصة عبور المشاة للطرق السريعة.

وأشاد مبعوث السكرتير العام للأمم المتحدة للسلامة على الطرق بجهود الدولة المصرية في تطوير منظومة الطرق واتخاذ جميع الإجراءات التي تساهم في رفع معدل السلامة على الطرق، معرباً عن سعادته بتواجده في مصر للمشاركة في فعاليات الدورة الثالثة لمعرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل 2020 Trans MEA والذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، حيث شاهد التطور الكبير في جميع قطاعات النقل في مصر وحرص القيادة السياسية على استخدام أحدث نظم التكنولوجيا في مجال النقل بما يساهم في الحد من حوادث الطرق وزيادة عومال السلامة والأمان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »