Loading...

وزير المالية: تكلفة إنتاج الرغيف المدعم ارتفعت إلى 80 قرشا نتيجة زيادة أسعار الأقماح (فيديو)

Loading...

مش هنيجي جنب الطبقات الفقيرة اللي محتاجة دعم التموين ورغيف الخبز

وزير المالية: تكلفة إنتاج الرغيف المدعم ارتفعت إلى 80 قرشا نتيجة زيادة أسعار الأقماح (فيديو)
محمد مجدي

محمد مجدي

12:55 ص, الجمعة, 18 فبراير 22

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية أن هناك ضرورة لأن يذهب الدعم لمستحقيه، قائلا: دولة زي مصر بدل ما تطور التعليم والصحة تروح تحط 120 مليار جنيه في الموازنة دعم لتنكات البنزين وهذا ليس عدلا.

وقال معيط خلال لقاء مع الإعلامي حمدي رزق في برنامج نظرة على فضائية صدي البلد إنه ليس من العدل أن يتم دعم مالكي السيارات، مشيرًا إلي أن ذلك ليس دعما موجها لمحدودي الدخل، لذلك لا يتم المس بالسولار الموجه للفقراء.

وأضاف معيط ردا على سؤال منظومة الخبز المدعم و زيادة سعر رغيف الخبز على بطاقة التموين : مش هنيجي جنب الطبقات الفقيرة اللي محتاجة دعم التموين ورغيف الخبز .

وكشف معيط أنه يتم دعم رغيف الخبز بنحو 50 مليار جنيه قد تزيد إلى 58 مليار جنيه بسبب ارتفاع أسعار القمح المستورد، وزيادة سعر توريد طن القمح المحلي.

وأوضح معيط أن أسعار القمح المستورد متوقع استمرار زيادتها حتي 30 يونيو المقبل، كما أنه تم زيادة أسعار توريد القمح من المزارعين خلال الموسم القادم لتشجيع الفلاح على التوريد للحكومة.

وقال معيط إن تكلفة رغيف العيش قبل زيادة سعر القمح كانت 65 قرشا والمواطن يدفع منهم 5 قروش فقط، وحاليا ارتفع تكلفة رغيف العيش إلي 80 قرشا، والمواطن يدفع 5 قروش فقط والدولة تدفع 75 قرشا.

وأضاف معيط أن دعم بطاقات التموين وصل إلى 42 مليار جنيه سنويًّا، قائلا: “إحنا مقولناش الدعم هيتشال احنا بنقول إزاي نضمن وصول الدعم لمستحقيه ومينفعش المواطن يركب عربيات ويجي يطلب دعم”.

وعن موعد تطبيق زيادة الأجور أكد معيط أن الحد الأدنى لزيادة هذا العام 275 جنيهًا والدرجة الممتازة 700 جنيه، مشيرا إلي أنه سيتم تطبيق زيادة الأجور من أول يوليو 2022.

وتابع معيط أن حد الإعفاء الضريبي الاَن 24 ألف جنيه، مشيرًا إلي أن الزيادة يتم وضعها على الحد الأدنى للأجور، كما أن تكلفة تعيين 150 ألف معلم تتراوح ما بين 10 مليارات إلى 12 مليار جنيه.

وأشار معيط الي أن تقديم التقدير المالي بشأن تعيين 30 ألف معلم سنويا، وأول عام التكلفة المالية ستكون 2 مليار جنيه وفي العام الثاني ستتضاعف إلى 4 مليارات جنيه وفي العام الثالث 6 مليارات جنيه.