اقتصاد وأسواق

وزير المالية: تحية تقدير لرجال الضرائب والجمارك والمراقبين الماليين

لاستمرارهم في أداء أعمالهم في مواجهة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

وجَّه الدكتور محمد معيط وزير المالية، تحية تقدير واعتزاز لرجال مصالح الضرائب المصرية والعقارية والجمارك، والمراقبين الماليين بالجهات الإدارية المختلفة خاصة المستشفيات والمرافق الحيوية، فى ظل استمرارهم في أداء مهامهم الوظيفية للمساعدة في تدبير احتياجات مصر.

لاستمرارهم فى أداء أعمالهم لمواجهة كورونا

وأشاد الوزير في بيان صدر عن الوزارة اليوم بجهود العاملين في وزارة المالية ومصالحها التابعة الذين يبذلون جهودًا كبيرة؛ لتمكين مختلف قطاعات الدولة من الوفاء بالتزاماتها فى هذه الظروف الاستثنائية والمساعدة في تدبير الاحتياجات المالية اللازمة لتلبية متطلبات مصر فى مواجهة فيروس كورونا .

معيط: رجال المصالح الإيرادية أثبتوا وعيهم بحجم المسؤولية

وأضاف الوزير أن رجال المصالح الإيرادية التابعة لوزارة المالية من الضرائب والعقارية والجمارك أثبتوا بحق، فى هذه الظروف الاستثنائية، وعيهم الكامل بحجم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم ، حيث يبذلون المزيد من الجهد فى سبيل الحفاظ على مقتضيات الأمن القومى المصرى، وتحصيل حق الدولة؛ بما يُمَّكنها من زيادة أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم وتلبية احتياجات المواطنين من كل أنواع المواد الغذائية وتعزيز دعائم الحماية الاجتماعية وسداد كل الالتزامات والمستحقات علي الدولة والوقوف إلى جانب أكثر القطاعات المتضررة من تلك الأزمة.  

المالية: رجال الجمارك يواصلون عملهم رغم تعرضهم للمخاطر

وأوضح الوزير أن العاملين بالمنافذ الجمركية يواصلون عملهم رغم ما يتعرضون له وأسرهم من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد؛ وذلك لضمان استمرار تدفق حركة التجارة الدولية، على النحو الذى يسهم فى استقرار الأسواق المحلية وتعزيز بنية الاقتصاد القومى.

وأشار إلى أن المراقبين الماليين بقطاع الحسابات والمديريات المالية، مستمرون فى عملهم بالجهات الإدارية المختلفة من أجل مصر، رغم ما يتعرضون له وأسرهم من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصة من يتولى مهمة مراقبة ومراجعة حسابات المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة.

وأكد معيط ثقته فى قدرة مصر، بقيادتها السياسية الحكيمة وتكاتف شعبها، على تجاوز محنة كورونا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »