نقل وملاحة

وزير الطيران يتفقد مطار شرم الشيخ قبل التشغيل التجريبي لمبنى الركاب 2

أجرى الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني، جولة تفقدية لمطار شرم الشيخ للوقوف على استعدادات المطار النهائية لاستقبال الموسم السياحي الشتوى الجديد

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، صباح اليوم الخميس، مطار شرم الشيخ الدولي للوقوف على استعدادات المطار النهائية لاستقبال الموسم السياحي الشتوى الجديد، خاصة بعد قرار الحكومة البريطانية عودة رحلات الطيران المباشرة إلى مطار شرم الشيخ.

وتابع الوزير الاستعدادات النهائية للتشغيل التجريبي لمبنى الركاب (2) بالمطار بعد الإنتهاء من أعمال التطوير ورفع الكفاءة والذي يأتي فى إطار خطة الوزارة لاستيعاب الأعداد المتزايدة للركاب وخصوصاً في موسم الشتوى الحالي الذي من المتوقع أن يشهد حركة سياحية كبيرة بمدينة شرم الشيخ.

واستمع الوزير لشرح تفصيلي من الطيار وائل النشار رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للمطارات، واللواء صادق شورى مدير مطار شرم الشيخ، عن مراحل تطوير المبني تمهيدا للتشغيل التجريبي خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويهدف مشروع توسعة مبنى الركاب رقم (2) لزيادة الطاقة الاستيعابية الكلية للمطار من 7 ملايين إلى 9 ملايين راكب سنويا، ومن المقرر زيادتها فيما بعد لتصل سعة المطار إلى 20 مليون راكب سنويا.

كما شملت عمليات التطوير بالمطار تطوير المنظومة الأمنية داخل وخارج المطار وكذلك الأسوار الخارجية وتركيب أنظمة كاميرات مراقبة حديثة وكاونترات جوازات للتأكد من انتظام التشغيل خاصة في ظل الكثافة التي يشهدها المطار حاليا مما يساهم في انسيابية حركة السفر والوصول داخل المطار.

وزير الطيران يتفقد جميع مرافق المطار وغرفة كاميرات المراقبة

وتفقد وزير الطيران جميع مرافق المطار وغرفة كاميرات المراقبة، واطمأن على الخدمات المقدمة للمسافرين وبخاصة مرحلة انهاء اجراءات السفر والوصول.

وفي ختام الزيارة قدم الوزير الشكر لجميع العاملين بالمطار على ما يبذلونه فى اداء المهام المنوط بهم خلال الفترة الماضية وهنأهم علي اجتياز مراحل تجديد ترخيص مطار شرم الشيخ من قبل سلطة الطيران المدني وحثهم على مضاعفة المجهود والاستمرار في العمل من اجل توفير خدمات شاملة لجميع المسافرين من وإلى المطار .

ويأتي مشروع مبنى الركاب (2) بمطار شرم الشيخ الدولي ضمن مشروعات الوزارة لتطوير المطارات المصرية ورفع كفاءة البنية التحتية وزيادة القدرة الاستيعابية بها وتزويدها بأحدث الأنظمة التكنولوجية العالمية وتقديم أفضل الخدمات للمسافرين والتي تتماشى مع أهداف رؤية مصر 2030 في تطوير منظومة صناعة النقل الجوي بجمهورية مصر العربية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »