طاقة

وزير الطاقة القبرصي: مد الغاز لمصر عبر أنابيب في 2025 لتسييله وإعادة تصديره

الوزير بالمنتدى واستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن وزير الطاقة القبرصي يورجوس لاكوتريبس، أنه من المقرر بدء مد الغاز للجانب المصري خلال 2024/2025 .

وقال الوزير خلال الاجتماع الثانى لمنتدى غاز شرق المتوسط المنعقد حاليا: إن قبرص حاليا فى المراحل النهائية الخاصة بتحضيرات وإنهاء واعتماد خطة الإنتاج من حقل افروديت تمهيدا لمده إلى مصر لتسييله وإعادة تصديره.

وأضاف أنه من المرتقب خلال الأسابيع القادمة اعتماد خطة تتضمن مد خط أنابيب لتوصيل الغاز  إلى مصر حتى مرافق التسييل.

وأشاد الوزير بالمنتدى واستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أن المنتدى هدفه تعميق التعاون بين مصر وقبرص وكافة الدول المشاركة، بما يؤهل مصر لأن تصبح مركزا إقليميا لتجارة وتداول الطاقة بالمنطقة.

اقرأ أيضا  سعر البترول يتراجع في أسواق النفط العالمية.. وخام برنت يسجل 41 دولارا للبرميل

كان الرئيس السيسي قد أكد أهمية المنتدى في تفعيل وتنسيق سياسات الدول الأعضاء به لتطوير سوق الغاز الإقليمي في شرق المتوسط من أجل إطلاق الإمكانات الكامنة من موارد الغاز في المنطقة، وتمهيداً لإيجاد مركز متكامل للطاقة إقليمياً ودولياً، فضلاً عن تنمية سوق غاز إقليمي يخدم مصالح الدول الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب، واستغلال الموارد على الوجه الأمثل، وتعزيز العلاقات التجارية البينية.

اقرأ أيضا  مصر توقع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط لمنظمة دولية حكومية

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس أكد أيضاً أهمية الإسراع بخطوات تفعيل المنتدى، وبدء أنشطته بشكل تنفيذي على أرض الواقع، مشيراً إلى الرسالة التي يمثلها تدشين المنتدى وبدء فعالياته، للمجتمع الدولي والشركات العالمية، بأن هناك مساعي جادة للاستفادة من ثروات المنطقة من الغاز الطبيعي، وكذا استغلال البنية التحتية المتوافرة حالياً بما يخدم كافة دول المنطقة ومصالحها التنموية ويساعد على توفير مصدر طاقة مستدام، الأمر الذي يرسخ ثقافة التعاون والبناء والسلام في المنطقة.

اقرأ أيضا  منافسة بين 3 شركات عالمية على مزايدة التنقيب عن الذهب في مصر

كما أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول، أن الغاز الطبيعى سيكون عاملا من عوامل السلام فى المنطقة، لافتا إلى أنه من المرتقب ضم القطاع الخاص والشركات المستقلة للمشاركة فى أعمال منتدى غاز شرق المتوسط فى مراحل لاحقة .

وقال الملا: إن الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة يدعمان المنتدى بشكل ملحوظ و كبير، والذي يضم فى عضويته 7 دول من بينها مصر وإسرائيل واليونان.. وإنه مع الوقت سينضم العديد من الدول الأخرى لهذا المنتدى .

وأشار إلى تأثير المنتدى ومستهدفاته فى الدعم الاقتصادى وتعميق التعاون وتعزيز مكانة ودور مصر وخططها للتحول لمركز إقليمى للطاقة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »