اقتصاد وأسواق

وزير الصناعة يبحث مع سفير الاتحاد الأوروبى مستقبل العلاقات المشتركة

عقد منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، جلسة مباحثات ثنائية مع جيمس موران سفير الاتحاد الاوروبي بالقاهرة، تناولت مستقبل العلاقات المشتركة، وسبل توسيع نطاق التعاون الاقتصادي بين مصر ودول الاتحاد الاوروبي خلال المرحلة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد ريحان :

عقد منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، جلسة مباحثات ثنائية مع جيمس موران سفير الاتحاد الاوروبي بالقاهرة، تناولت مستقبل العلاقات المشتركة، وسبل توسيع نطاق التعاون الاقتصادي بين مصر ودول الاتحاد الاوروبي خلال المرحلة المقبلة.
 
وقال الوزير إن اللقاء تناول أيضا بحث زيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وكذا اتخاذ كافة الاجراءات لتسهيل عملية انتقال السلع بين الجانبين، مشيرا إلي أن الاتحاد الأوروبي يعد احد أهم الشركاء التجاريين لمصر.

وأشار “عبد النور” إلي أنه استعرض مع سفير الاتحاد الأوروبي استعدادات مصر لتنظيم المؤتمر الاقتصادي في مارس المقبل بشرم الشيخ، مؤكدا أن المؤتمر سيشهد حضور عدد كبير من رؤساء دول وحكومات العديد من البلدان العربية والاجنبية، حيث يمثل هذا المحفل فرصة كبيرة لاستعراض خطط الحكومة المصرية لإصلاح منظومة الاقتصاد المصري وكذا عرض أهم المشروعات القومية الكبري التي يجري إعدادها حاليا وفي هذا الصدد اكد حرص الحكومة علي تحسين مناخ الاستثمار من خلال مراجعة كافة التشريعات المنظمة للاستثمار لتنقيتها ومنح المزيد من التسهيلات لجذب المستثمرين للاستثمار في السوق المصري ، لافتا الي انه سيتم الانتهاء من هذه التشريعات وبصفة خاصة قانون الاستثمار الجديد قبل بدء إنعقاد المؤتمر الاقتصادي .
 
كما تناولت المباحثات دور مصر المحوري في موضوعات منظمة التجارة العالمية وفي هذا الاطار اشار عبد النور الي ان مصر استضافت بالامس إجتماعاً وزارياً موسعاً شهده 4 وزراء تجارة أفارقة ( كينيا – نيجيريا – جنوب افريقيا- السنغال ) بالاضافة الي مدير عام منظمة التجارة العالمية وذلك في محاولة لبحث تنسيق المواقف بين الدول الاعضاء وخاصة فيما يتعلق بتعزيز النظام التجاري متعدد الاطراف كمحرك للنمو الاقتصادي والتنمية خاصة في البلدان النامية والاقل نمواً الي جانب بحث موقف هذه الدول من إتفاق بالي الخاص بتسهيل التجارة بين مختلف الدول الاعضاء بالمنظمة .
 
ومن جانبه أكد جيمس موران سفير الاتحاد الاوروبي بالقاهرة أن العلاقات الاقتصادية التي تربط مصر ودول الاتحاد علاقات وطيدة قائمة علي تحقيق صالح الجانبين ، مشيرا إلى أهمية تعظيم الاستفادة من الاتفاقات والبرامج التي يتم تنفيذها، لزيادة حجم العلاقات المشتركة بين مصر ودول الاتحاد خاصة التعاون في مجال برامج الدعم الفني والتقني.
 
كما اشاد “موران” بدور مصر الرئيسي في المفاوضات الخاصة بمنظمة التجارة العالمية، خاصة دورها المحوري كمحرك للدول النامية والافريقية في الموضوعات المتعلقة بتعزيز النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف.

شارك الخبر مع أصدقائك