Loading...

وزير الصحة يناقش تعزيز التعاون مع «يونيسيف» للأطفال في مصر

خلال الـ 5 سنوات المقبلة

وزير الصحة يناقش تعزيز التعاون مع «يونيسيف» للأطفال في مصر
إسلام عزام

إسلام عزام

1:09 م, الأثنين, 4 أبريل 22

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان أمس الأحد، «جيرمي هوبكنز» ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» بمصر، لمناقشة تعزيز سبل التعاون بين الوزارة والمنظمة، بما يتفق مع رؤية الدولة المصرية وأولوياتها.

واستهل الوزير الاجتماع بتقديم الشكر لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، على مجهوداتهم المبذولة للوقوف إلى جانب القطاع الصحي المصري، بما يساهم في رفع كفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

الاهتمام بالصحة النفسية للأطفال

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الاجتماع تناول مناقشة تعزيز التعاون بين الوزارة والمنظمة خلال الـ 5 سنوات المقبلة، بداية من عام 2023، مؤكدين ضرورة الاهتمام بالصحة النفسية للأطفال، خاصة لمن يعانون من مرض التوحد، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط “ADHD”، من خلال تدريب الفرق الطبية على التعامل مع الأطفال، وتوعية أسرهم بالطرق الصحيحة للتعامل معهم، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، بهدف إخراج جيل صحي قادر على التعايش بأمان مع المجتمع.

إعادة هيكلة منظومة الرعاية الصحية الأولية بمصر

وأردف «عبدالغفار» أن الاجتماع تناول بحث إعادة هيكلة منظومة الرعاية الصحية الأولية بمصر، طبقاً للمعايير الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك ضمن خطة الـ«يونيسيف» بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، فضلاً عن العمل على تفعل النظام الإلكتروني الخاص بخدمات تنظيم الأسرة وتطعيمات الأطفال، وتنظيم ورش تدريبية للأطباء بالمراكز والوحدات الصحية حول التطبيق الصحيح لبرامج صحة المرأة والجنين وصحة الطفل، بما يضمن الارتقاء بالخدمات المقدمة للمنتفعين.

بحث سبل التعاون لمواجهة جائحة فيروس كورونا

وأضاف «عبدالغفار» أن الاجتماع تطرق إلى بحث سبل التعاون فيما يخص مواجهة جائحة فيروس كورونا، من خلال توفير المستلزمات الوقائية للعاملين بالقطاع الصحي، وتوفير ثلاجات التبريد الخاصة بنقل الطعوم والأمصال، وتنظيم ورش تدريبية للفرق الطبية على الأسس الصحيحة لحقن اللقاحات والالتزام بمعايير مكافحة العدوى، ودعم التنسيق والتخطيط ورصد الاستجابة لجائحة فيروس كورونا، طبقاً لآليات إدارة طوارئ الصحة العامة.

ولفت «عبدالغفار» إلى تأكيد الوزير أهمية الاستفادة من خبرات منظمة الـ«يونيسيف» في مجال التغذية المدرسية، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة لتحسين التغذية المدرسية، وفقاً للمعايير والمواصفات الخاصة بسلامة الغذاء، فضلاً عن تنظيم ورش تدريبية للعاملين بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية على التوعية بالتغذية الصحية السليمة.

ومن جانبه، وجه «جيرمي هوبكنز» ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» بمصر، الشكر للدكتور خالد عبدالغفار، على جهوده المبذولة في خدمة القطاع الصحي والارتقاء به، مؤكداً حرص المنظمة على استمرار تقديم كافة أوجه الدعم للدولة المصرية.

حضر الاجتماع الدكتور أحمد السبكي، مساعد وزير الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور وائل عبدالرازق، رئيس قطاع الرعاية الأساسية والتمريض، والدكتورة سوزان الزناتي، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الصحية الخارجية بوزارة الصحة، والدكتورة نيفين دوس، مدير برنامج الصحة بمنظمة «يونيسيف».