اقتصاد وأسواق

وزير الصحة: سلامة الطرق ورعاية مصابي الحوادث أمن قومي

قال الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان إن سلامة الطرق تعد مسألة أمن قومي، لما لها من دور كبير في الحفاظ على الثروة البشرية والاقتصادية، وتعتبر حوادث الطرق وما يترتب عليها مأساة إنسانية تشكل عبئاً نفسياً على المواطن المصري، فضلاً عن التكلفة الباهظة التي يتحملها المجتمع من خسارة في رأس المال وخسارة نفسية مباشرة وغير مباشرة، جراء تكاليف العلاج الطبي والتأهيل وخسارة الأصول المادية.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص :
 
قال الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان إن سلامة الطرق تعد مسألة أمن قومي، لما لها من دور كبير في الحفاظ على الثروة البشرية والاقتصادية، وتعتبر حوادث الطرق وما يترتب عليها مأساة إنسانية تشكل عبئاً نفسياً على المواطن المصري، فضلاً عن التكلفة الباهظة التي يتحملها المجتمع من خسارة في رأس المال وخسارة نفسية مباشرة وغير مباشرة، جراء تكاليف العلاج الطبي والتأهيل وخسارة الأصول المادية.
 
وأضاف وزير الصحة – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم السبت بمعهد ناصر تحت عنوان “إصابات حوادث الطرق المشكلة والسبب والعلاج” – أن وزارة الصحة تتحمل المسئولية في مواجهة حوادث الطرق باتخاذ التدابير والإجراءات التي تكفل تأمين حياة المصابين، ورفع معدل الآمان الطبي على الطرق؛ بهدف خفض معدل الوفيات والمضاعفات والعجز الناجمة عن إصابات الحوادث المختلفة، خاصة وأن الإحصائيات تشير إلى أن معدل حوادث الطرق بمصر يفوق معدلات الحوادث في الدول الأخرى، وأنه في ازدياد مستمر مع الزيادة المطردة لعدد السكان.
 
 وتابع: إن وزارة الصحة والسكان تسعى جاهدة لتحقيق المزيد من التطوير في مجال الرعاية الصحية لمصابي حوادث الطرق، وذلك من خلال تطوير منظومة الخدمات الطبية العاجلة بعناصرها المختلفة كالشبكة القومية للاتصالات اللاسلكية، ووسائل النقل الإسعافية بأنماطها المتعددة، ومواقع تقديم الخدمة، والتدريب الخارجي والداخلي للقوى البشرية العاملة في مجال الطوارئ الطبية.
 
بالإضافة إلى تطوير خدمات الإسعاف، ورفع كفاءة ونوعية الخدمة الطبية المقدمة بمختلف أقسام الطوارئ بالمستشفيات، والتى تشمل تطوير نظام العمل بأقسام الطوارئ وميكنة العمل بها، ورفع مستوى الأداء الطبي لفريق العمل من “أطباء وتمريض”، إلى جانب الارتقاء بالبنية التحتية، واستكمال التجهيزات الطبية الأساسية.
 
وأشاد عدوي بالجهود المضنية المبذولة من قِبل كافة الجهات والمؤسسات والوزارات المعنية بمواجهة حوادث الطرق، من أجل حماية حق المواطن المصري في السير في طرق آمنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »