استثمار

وزير السياحة يلتقي نظيرته الإسبانية لبحث سبل التعاون الثنائي

في إطار المشاركة في أعمال الدورة رقم 114 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية

شارك الخبر مع أصدقائك

واصل اليوم الخميس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، لقاءاته الرسمية التي يعقدها خلال زيارته الحالية للعاصمة الإسبانية مدريد في إطار المشاركة في أعمال الدورة رقم ١١٤ للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية وفي ضوء أعمال الدورة (٢٤) للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية UNWTO، بلقاء Reyes Maroto وزيرة السياحة والتجارة والصناعة في دولة إسبانيا.

حضر اللقاء السفير يوسف مكاوي سفير مصر بإسبانيا، ويمنى البحار مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، والوزير مفوض داليا عبد الفتاح المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بوزارة السياحة والآثار.

واستهل اللقاء باستعراض كل من الوزيرين للوضع السياحي الراهن في بلاده، بالإضافة إلى مناقشة سبل تفعيل وتعزيز التعاون المشترك بين الدولتين في مجال السياحة.

وتطرق اللقاء للحديث عن الزيارة الحالية لرئيس حكومة مملكة إسبانيا بيدرو سانشيز إلى مصر، ومتابعة المحاور الرئيسية التي تناولها لقاء سيادته مع فخامة رئيس جمهورية مصر العربية ولا سيما فيما يخص مجالات التعاون بين البلدين في السياحة والاقتصاد والتجارة.

اقرأ أيضا  أمين المجلس الأعلى للآثار يلتقي رئيس هيئة التراث الثقافي بكوريا

كما تم مناقشة مقترحات تفعيل التعاون بين البلدين بصورة أكبر في بعض المجالات ذو أولوية منها ملف سياحة اليخوت والسياحة البحرية، واستفادة مصر من تجربة إسبانيا في هذا المجال وكذلك التعاون في مجال السياحة المستدامة.

وتم الإشارة أيضاً لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ القادم “كوب 27” في مدينة شرم الشيخ، كما تم مناقشة مقترح تفعيل التعاون المشترك والاستفادة من تجربة إسبانيا في ملف التغيرات المناخية والاستدامة البيئية والسياحية، حيث تم استعراض تجربة إسبانيا في هذا المجال والتي من بينها قيامها باستخدام سيارات ذات انبعاثات قليلة.

ومن جانبها، أشارت Reyes Maroto وزيرة السياحة والتجارة والصناعة في دولة إسبانيا إلى أن مصر تعد من أهم الدول السياحية حول العالم ولا سيما في منطقة حوض البحر المتوسط.

اقرأ أيضا  لقرب انتهاء الصلاحية.. «التأمينات»: تحويل البطاقات الزرقاء إلى كارت ميزة

وتحدث وزير السياحة والآثار عما تقوم به الدولة المصرية لتطوير البنية التحتية السياحية وإنشاء مقاصد سياحية جديدة مثل مدينة الجلالة على خليج السويس، ومدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالي، إلى جانب إنشاء شبكة من الطرق والكباري والمطارات وقطارات سريعة جديدة لربط المحافظات السياحية ببعض مما يعمل أيضاً على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية.

وأشار إلى قيام الدولة أيضاً بالعمل على خلق منتج سياحي جديد متكامل يجمع بين العديد من الأنماط السياحية المختلفة مثل دمج منتج السياحة الثقافية بمنتج السياحة الشاطئية والترفيهية، موضحاً أن ذلك يتم من خلال عدة عناصر منها ربط مدن وادي النيل بالمدن السياحية الساحلية عن طريق استحداث خطوط طيران داخلي تربط بين الأقصر وشرم الشيخ والغردقة وأسوان وأبو سمبل.

اقرأ أيضا  رئيس هيئة تنشيط السياحة يشارك في أعمال اللجنة المصرية العمانية بالعاصمة العمانية مسقط

كما تم مناقشة تفعيل التعاون المشترك بين البلدين في ملف التحول الرقمي، وفي هذا الشأن، أشار الوزير إلى ما تقوم به مصر حالياً للتحول الرقمي في قطاع السياحة والآثار، وأشارت السيدة Reyes Maroto إلى أن بلادها كانت قد أعدت من قبل وثيقة تتضمن أهم الأنشطة التي يمكن تنفيذها في هذا المجال والتي يمكن مشاركتها مع مصر للاستفادة بما تتضمنه.

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على أن يتم تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين الجانبين المصري والإسباني لمتابعة تفعيل التعاون بين البلدين في الموضوعات التي تم مناقشتها خلال الاجتماع اليوم.

كما وجه الدكتور خالد العناني الدعوة لنظيرته الإسبانية لزيارة مصر في أقرب فرصة ممكنة للاستمتاع بما تمتلكه من مقومات وأماكن سياحية وأثرية متنوعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »