اقتصاد وأسواق

وزير السياحة يلتقى «الخميس» عددًا من كبرى الشركات الروسية

يعقد وزير السياحة، هشام زعزوع، لقاء مع كبرى الشخصيات والشركات العاملة فى السوق الروسية الخميس المقبل، لبحث ما يمكن أن تقدمه الوزارة حتى يتمكن المنظمون الروس من تسيير الرحلات إلى مصر، فى ظل الأزمة الاقتصادية الروسية التى أفقدت الروبل أكثر من نصف قيمته.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ دعاء محمود:

يعقد وزير السياحة، هشام زعزوع، لقاء مع كبرى الشخصيات والشركات العاملة فى السوق الروسية الخميس المقبل، لبحث ما يمكن أن تقدمه الوزارة حتى يتمكن المنظمون الروس من تسيير الرحلات إلى مصر، فى ظل الأزمة الاقتصادية الروسية التى أفقدت الروبل أكثر من نصف قيمته.

وأضاف زعزوع فى تصريحات لـ«المال» أن هناك عدة مقترحات تقدم بها القطاع فى هذا الشأن، أبرزها تخفيض رسوم المغادرة للسائح الروسى، ونظام تحفيز الطيران العارض على المقاعد الخالية، وتخفيض %50 من رسوم الهبوط والخدمات الأرضية للرحلات القادمة من روسيا.

وأكد أن المقترحات التى تناسب الجانبين المصرى والروسى سيتم تنفيذها بناءً على مطابقتها القوانين والقواعد، مشيرًا إلى أن الأمر سيطرح خلال اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية الاثنين المقبل، للنظر فيه، قائلاً: «هذا الملف فى يد المجموعة الاقتصادية».

وأشار إلى أن الوزارة اقترحت على محافظ البنك المركزى مقايضة الروبل «العملة الروسية» بالسلع، وقال إن المحافظ سيرد على الوزارة بهذا الشأن خلال الأسبوع المقبل.

يذكر أن الاقتراح من شأنه السماح للسائحين الروس بالسداد بـ«الروبل» على أن تستخدم الحصيلة فى مقابلة تكاليف الواردات الروسية، وذلك فى محاولة لتخفيف آثار الأزمة الاقتصادية التى تتعرض لها موسكو، والحفاظ فى الوقت نفسه على السياحة الروسية التى تشكل نسبة %30 من إجمالى عدد السائحين القادمين لمصر.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسى، قد كلف المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بضرورة البحث عن بدائل ترفع معدل السياحة الروسية، فى ظل تراجع الروبل، ودعا مجلس الوزراء لبحث نظام المقايضة بين البلدين.

وقدرت وزارة السياحة مساهمة السباح الروس بنحو %30 من إجمالى الإيرادات بقيمة تتراوح بين 1.5 و1.7 مليار دولار خلال العام المالى الماضى، ووصل إجمالى إيرادات القطاع إلى 5.8 مليار دولار.

وأضاف زعزوع أن الوزارة ستشارك فى فاعلية الكويت خلال فبراير المقبل، «هلا الكويت» التى ستساهم فى توطيد العلاقات السياحية بين البلدين.

وأضاف أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للكويت، سيكون لها مردودها الإيجابى على جميع القطاعات، خاصة أن السوق الكويتية تحتل المركز الثانى بعد السعودية فى الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

جدير بالذكر أن السياحة الوافدة من الكويت شهدت زيادة بنحو %46 خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر العام الماضى مقارنة بعام 2013.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »