اقتصاد وأسواق

وزير الزراعة يوقع مع «الفاو» مشروع لتحسين حياة صغار المزارعين

وقعت وزارة الزراعة بروتوكول تعاون مع الفاو.

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الأحد، مع الدكتور نصرالدين حاج الأمين، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في مصر، اتفاقًا حول الإدارة المستدامة للأراضي والمياه والتنوع البيولوجي الزراعي بالوادي الجديد.

وقال أبوستيت إن هذا المشروع بالتعاون مع الفاو وممول من مرفق البيئة العالمية للمجتمعات المحلية وأصحاب الحيازات الصغيرة، يسهم في تكثيف الإنتاج الغذائي المستدام ويوفر خيارات سُبل العيش المتنوعة في واحة الخارجة كما يقدم الفرصة لتحسين حياة المستفيدين من هذا المشروع، خاصة من النساء.

وأوضح الوزير لذلك فإن المشروع سيقوم باختيار وتوضيح الممارسات والنهج الإدارية ذات الصلة بمجال الإدارة المستدامة للأراضي والمياه والتنوع البيولوجي الزراعي، والتي من شأنها أن تساعد في الحفاظ على خدمات النظم الإيكولوجية في الواحات وتعزيزها في 3 مواقع تجريبية: المنيرة وناصر والثورة.

وأضاف أبوستيت أن المشروع يستهدف تحسين الإنتاجية من أجل رفع المستوى المعيشي لصغار المزارعين في الوادي.

من ناحيته، قال نصرالدين حاج الأمين، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في مصر إن المكونات الفنية الثلاثة المترابطة للمشروع هي، تعزيز القدرات المؤسسية والإدارية والتقنية لمجموعات أصحاب المصلحة الرئيسية على مستوى المحافظة من أجل دعم إدماج الإدارة المستدامة للأراضي والمياه والتنوع البيولوجي الزراعي؛ وتحسين الإدارة والاستخدام المستدام للنظم الإيكولوجية الزراعية للواحات من خلال ادخال ممارسات الإدارة المستدامة للأراضي والمياه، من خلال حفظ التنوع البيولوجي الزراعي؛ إلى جانب تحقيق إنجازات راسخة ومستمرة للمشروع.

 وأكد أن المشروع يعتمد على نهج النظام الإيكولوجي، خاصة أهداف النظم الإيكولوجية الزراعية، التي تتمثل في نظم الإنتاج الزراعية والرعوية المعقدة.

وأشار إلى أنه يجب أن تكون الإدارة المستدامة للأراضي والمياه التي ينفذها أصحاب الحيازات الصغيرة متماشية ومتناسبة مع خطة الإدارة التي تأخذ في الاعتبار النطاق الواسع للقدرة الاستيعابية لقاعدة الموارد الطبيعية.

وتابع: يتطلب العمل على مستوى النظام الإيكولوجي توافر القدرة التقنية، إضافة إلى ضرورة التعاون ومشاركة المجتمع المحلي.

وقال ممثل الفاو إن المشروع سوف يوفر للمجتمعات المحلية وأصحاب الحيازات الصغيرة كل من القدرات التقنية والوسائل المالية والمعرفة والدعم المؤسسي اللازم لتخطيط وإدارة موارد الأراضي والمياه والتنوع البيولوجي الزراعي على نحو مستدام.

وعلى هامش الاجتماع، كرم وزير الزراعة وممثل الفاو 3 من رؤساء مركز بحوث الصحراء السابقين لجهودهم المتميزة في خدمة قطاع الأغذية والزراعة طوال فترة خدمتهم الوظيفية.

حضر مراسم التوقيع والتكريم الدكتور نعيم مصيلحي رئيس مركز بحوث الصحراء والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة والسفيرة سها جندي مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »